الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021

بالفيديو.. سوريون يبحثون عن العلاج على رفوف محال الأعشاب

تحول السوريون المتأثرون سلباً بارتفاع الأسعار بشكل متزايد إلى الطب البديل لعلاج الأمراض اليومية مع استمرار إلقاء الأزمة الاقتصادية في البلاد وضعف الليرة بظلال على السوق المحلية.

ومع ارتفاع أسعار العقاقير الطبية والأدوية في الصيدليات يتوافد سكان العاصمة دمشق على محلات بيع الأعشاب والبهارات التي تُستخدم في العلاج فيما يسمى بالطب البديل.

وبرر أسامة مهرة، صاحب محل لبيع الأعشاب والمواد الطبيعية اتجاه الكثيرين إلى الأعشاب بفقدانهم الثقة في الأدوية الكيميائية، بعد أن باتت المواد الفعّالة ضعيفة، الأمر الذي يدفع الكثيرين إلى الابتعاد عنها لأنهم يعتقدون أنها لا تفيد شيئاً.

ومع اعتماد كثير من السوريين على أنفسهم وخبرتهم الشخصية فيما يتعلق بتناول الأعشاب كبديل لأدوية الطب الحديث، يحذر طبيب يستخدم الأعشاب التقليدية في علاج مرضاه من أنه لا ينبغي إعطاؤها حسب الرغبة.

وقال الطبيب منذر رحمون «هناك أعشاب تسبب الضرر لكن للأسف الكثيرين لا يعون ذلك، مشيراً إلى أن في كل عشبة مواد فعالة وبعضها يتعارض مع المرض، مستشهداً على ذلك بأن هناك أعشاباً تتسبب في هبوط السكر، لذلك من يعانون من هذا المرض قد يصابون بالغيبوبة عند تناولها».

وكان العلاج بالأعشاب يستخدم على نطاق واسع في سوريا في العهد العثماني وما زال يستخدم في علاج أمراض عديدة مثل الإنفلونزا وآلام المعدة والاكتئاب.

#بلا_حدود