الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021

بالفيديو.. زوجان سودانيان يطعمان اللاجئين بدعم مؤسسات خيرية مصرية

عندما أسس زوجان سودانيان جمعية خيرية لمساعدة زملائهما المهاجرين في القاهرة عام 2017، كان تركيزهما ينصب على توفير التعليم للأطفال والمهارات المهنية للكبار.

بعد أن قطعت الضغوط الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا سبل العمل في وجه الكثيرين، حولت ميسون عبدالسلام وزوجها معتز إبراهيم اهتمامهما إلى توفير الطعام للاجئين.

قالت ميسون «نشعر أننا سند لبعض.. اللاجئون مع سوياً واحد يحضر أرزاً والآخر معكرونة».

غادر الزوجان، وهما صحفية ومحامٍ، السودان، وقدما إلى مصر مع أطفالهما الثلاثة في 2017 لينعما بقدر من الإحساس بالأمن والاستقرار.

وجدت ميسون (36 عاماً)، وإبراهيم (44) مكاناً مخصصاً لتعليم أطفال المهاجرين السودانيين الآخرين، وأسسا مركز أجيال المستقبل التعليمي المجتمعي وهو جمعية خيرية بعد وقت قصير من وصولهما.

وعلى الرغم من أن الانكماش الاقتصادي الناجم عن الوباء لم يكن حاداً في مصر بالدرجة نفسها التي ضرب بها بعض البلدان الأخرى، خسر كثير من المهاجرين واللاجئين عملهم.

وفي أيام قلائل من كل أسبوع يعد المركز وجبات من اللحوم والخضراوات لتوزيعها على ما يصل إلى 400 أسرة من السودان وإثيوبيا وإريتريا واليمن وكذلك بعض العائلات المصرية.

وقدم المركز، الذي يضم 15 موظفاً ومقره في الجيزة المقابلة لوسط القاهرة على الضفة الأخرى من نهر النيل 14 ألف وجبة خلال الأشهر العشرة الماضية.

وقالت ميسون إن المشروع مدعوم من التبرعات والمنظمات غير الحكومية المصرية المحلية، بما في ذلك مبادرة مستورة التي أسستها شروق مصطفى.