الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
No Image Info

«كاندو».. النسخة الإيرانية من جيمس بوند تثير الجدل

أحدث مسلسل جاسوسية تلفزيوني إيراني - مثير للجدل - ضجة كبيرة مرة أخرى، ما أثار حفيظة مسؤولين حكوميين، وشكاوى من مشاهدين اليوم الأحد بشأن «رقابة حكومية» مع نهاية الموسم الثاني.

يروي المسلسل الخيالي، الذي يحمل عنوان «كاندو»، مآثر عملاء الحرس الثوري الإيراني - بأسلوب يضاهي جيمس بوند أو جيسون بورن.

ذكرت وكالة أنباء (الطلبة) الإيرانية شبه الرسمية أن متشددين وغيرهم من المعجبين بالفيلم يلومون الحكومة على سحب الموسم الثاني من البث قبل الأوان.

عندما ظهرت مشاهد غير مصقولة اليوم الأحد على موقع (أبارات دوت كوم)، وهو نسخة إيرانية من (يوتيوب)، انتشرت تكهنات على مواقع التواصل الاجتماعي حول رقابة حكومية محتملة.

أظهرت مقاطع تغييراً في السيناريو بحلقات تم بثها الأسبوع الماضي، حيث حلت كلمة «مسؤول» محل «الرئيس».

احتل الموسم الأول من المسلسل عناوين الصحف لتصويره عملاء استخبارات إيرانيين يحاربون جاسوساً أمريكياً خارقاً يشبه إلى حد كبير الصحفي في واشنطن بوست، جيسون رضائيان.

قبل إطلاق سراحه في صفقة تبادلية عام 2016، أمضى رضائيان 18 شهراً في سجن إيراني بتهمة التجسس، وهي التهمة التي أنكرها ومسؤولون أمريكيون.

#بلا_حدود