الأربعاء - 05 أكتوبر 2022
الأربعاء - 05 أكتوبر 2022

حديقة حيوان لتسلية نزلاء سجن بريطاني

حديقة حيوان لتسلية نزلاء سجن بريطاني

لجأ أحد السجون البريطانية لتجربة العلاج بالحيوان في محاولة لحل مشكلة تعاطي المخدرات والعنف، وذلك بإنشاء حديقة للحيوانات الأليفة وراء أسواره، لمساعدة النزلاء على الهروب من ضغوط عقوبة السجن.





وكان مفتشون من هيئة رقابية حكومية صنفوا سجن «هيندلي» في قرية بيكيرشو جنوب مدينة ويغان، باعتباره واحداً من السجون التي تشهد تطبيق أسوأ الأنظمة العقابية في جميع أنحاء المملكة المتحدة.



وخلص تقرير كبير مفتشي السجون، بيتر كلارك، في عام 2016، إلى أن «النظام في هيندلي كان من أسوأ الأنظمة، وربما الأسوأ على الإطلاق، الذي شهده المفتشون في هذا النوع من السجون»، بحسب موقع مترو البريطاني.





ولكن الآن يتيح النظام الجديد للنزلاء فرصة التوجه إلى حدائق مرفقة بالسجن لتربية الحيوانات الأليفة الصغيرة، أو زراعة النباتات، كلما احتاجوا للتخلص من شعورهم بالضغط جراء طول عقوبة السجن.



وفي تقريره بعد زيارة سجن هيندلي في ديسمبر الماضي، كشف كبير مفتشي السجون، تشارلي تايلور، أن السجن يعاني من ارتفاع معدلات تعاطي المخدرات، حيث جاءت نتيجة فحص المخدرات لأكثر من 50% من النزلاء إيجابية.





وأظهرت الأبحاث أن التفاعل مع الحيوانات يمكن أن يقلل من مستويات هرمون الكورتيزول المرتبط بالتوتر، ويساعد في خفض ضغط الدم والتخفيف من الشعور بالوحدة.