الثلاثاء - 27 سبتمبر 2022
الثلاثاء - 27 سبتمبر 2022

باحثو «نيويورك أبوظبي» يطورون أسلوباً لتناول الإنسولين بالفم

باحثو «نيويورك أبوظبي» يطورون أسلوباً لتناول الإنسولين بالفم

أقدم فريق طرابلسي البحثي في جامعة نيويورك أبوظبي على تطوير تقنية قد تشكّل نقلة نوعية في حياة مرضى السكري بتبسيط العلاج اليومي، من خلال تناول الإنسولين عن طريق الفم.

وفي حال اعتماد هذه التقنية للاستعمال الدوائي فإنها تبشر بنهاية الحقن بالإبر لعدد كبير من المرضى وتفادي آثار ومضاعفات هذه العملية.





تعتمد التقنية الجديدة على وضع مادة الإنسولين بين طبقات من الجزيئات العضوية فائقة الصغر مقاومة للعصارات الهضمية في المعدة، وهي جسيمات نانوية ذات الإطار العضوي التساهمي المرتبط بالأيمين (nCOFs)، التي تشكل مانعاً يحمي الإنسولين من السوائل الهضمية.

وأثبتت هذه التقنية فعاليتها في إعادة مستويات السكر إلى المعدل الطبيعي خلال ساعتين من تناول الدواء الجديد في التجارب على الحيوان.



ونشرت مجلة «العلوم الكيميائية» في عددها الحالي تفاصيل هذا البحث الذي نفذته عالمة الأبحاث فرح بن يطو ضمن فريق عمل في جامعة نيويورك أبوظبي بقيادة رئيس قسم الكيمياء علي طرابلسي.

وتتميّز هذه التقنية عن الطريقتين المرخصتين حالياً من قبل إدارة الأغذية والعقاقير لإنتاج علاج الإنسولين الذي يمكن تناوله عن طريق الفم بما توفره من مزايا التوافق الحيوي ومقاومة العصارات الهضمية في المعدة، إضافة إلى إمكانية التحكم الدقيق بالجرعة تناسباً مع مستويات السكر في دم المريض.