الثلاثاء - 04 أكتوبر 2022
الثلاثاء - 04 أكتوبر 2022

الغناء اليمني ينشر الفرح والبهجة على مسرح «الأيام»

الغناء اليمني ينشر الفرح والبهجة على مسرح «الأيام»



بإيقاعات حضرمية ولحجية، حملت الفرقة اليمنيّة المشاركة في فعاليات الدورة الـ18 من أيام الشارقة التراثية، الزوار إلى جماليات الغناء والعزف اليمنيّ، حيث جمعتهم على وصلات غنائية أعادتهم إلى أجواء أغاني الفنان الكبير الراحل أبوبكر سالم بالفقيه.





وأبدعت الفرقة في استهلال وصلتها التي قدمتها على «مسرح الجاليات» بأداء أغنية أبو أصيل «مشكلة في الناس»، ثم الأغنية الشهيرة «قلي متى أشوفك»، التي كتب كلماتها ولحنها كذلك بالفقيه، مسبوقةٌ بالدان الحضرمي، ومصحوبة برقصة الشرح التي تحمس لها الحضور.





وتعتبر «قلي متى أشوفك» واحدة من أغاني أبوبكر التي لعب فيها دور الشاعر والملّحن والمطرب في الآن ذاته، على غير عادته، كاسراً قاعدة الاعتماد على مخزون رفيقه المحضار، كما تمتلك الأغنية أيضاً خصوصية أخرى في تجربة بالفقيه.





أما الرقص الحضرمي التراثي الذي صاحب غناء الفرقة، فله حكايات وأسمار منذ القدم، أجاد الراقصون بعث عوالمها في قلب الشارقة، خصوصاً عندما أحضروا معهم قطع الخشب الصغيرة التي استخدموها للتصفيق أثناء رقصة الشرح التي تمتاز بسرعة الحركة وبعث البهجة في النفوس.