الاثنين - 19 أبريل 2021
الاثنين - 19 أبريل 2021
No Image Info

زياد إبراهيم.. فنان «أكابيلا» مصري ينشر البهجة في شوارع القاهرة



اكتشف الموسيقي المصري الشاب زياد إبراهيم (22 عاماً) شغفه بالأكابيلا (العزف بدون آلات موسيقية) قبل سنوات، حين كان يحاول تقليد صوت إحدى آلاته الموسيقية المفضلة (الساكسفون).



No Image Info



وبدأ الشاب السكندري يشاهد، وهو في سن 16 عاماً، فيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي ويتعلم منها حركات وتقنيات هذا النوع الموسيقي من متخصصين فيه في ربوع المعمورة.



No Image Info



وقال زياد إبراهيم: «أنا ابتديت، الأول كنت بألعب مزيكة (موسيقى) في الأنفاق وفي الشارع وفي الترام وفي أي حاجة ليها وسيلة بسيطة جداً تقدر توصل للناس، بدأت إن أنا أعزف مزيكة بشكل مختلف جداً، غريب عن أذن الناس، بقت حاجة شاذة وبقى فيها جدل».



No Image Info



ويُطلق على المغني الشاب لقب دكتور المزيكة (طبيب الموسيقى)، وهو يغني في الساحات العامة بأنحاء القاهرة والإسكندرية حيث يحتشد الناس حوله ويستمعون لأدائه بسعادة.



ويحاول زياد إبراهيم أن يكون متميزاً في بلده الذي ما زال غير معتاد على هذا النوع من الفن الذي يغلب عليه الطابع الغربي، والذي استوحاه غالباً من المغني الأمريكي مايكل وينسلو.

#بلا_حدود