الأربعاء - 28 سبتمبر 2022
الأربعاء - 28 سبتمبر 2022

بين السماء والأرض.. كتاب يرصد الجمال القاتل للظواهر الجوية في 160 لقطة

بين السماء والأرض.. كتاب يرصد الجمال القاتل للظواهر الجوية في 160 لقطة

رصد كتاب جديد بعنوان "أو الطقس" أكثر من 160 صورة لظواهر الطقس والأجواء من برق ورعد وسديم وعواصف وأعاصير تشكل جمالاً أخاذاً برغم خطورتها في معظم الأحيان.

وذكر موقع ميل أون لاين أن روبرت ج فورد ضمن كتابه مجموعة من الصور الرائعة تجسد دراما الظواهر الجوية ما بين الأرض والسماء، ما بين مياه وهواء وكهرباء في الفراغ وسحب محملة بقطرات المياه تتأهب للسقوط، وأخرى وكأنها أطباق طائرة أو مأوى لكائنات فضائية زائرة، وأعاصير تبقي ولا تذر، وسديم وكأنه تنويم مغناطيسي، يحجب الرؤية ويشكل خطورة داهمة لا تتماشى مع مشهده البديع!





وإذا كان الجميع يحب التحدث عن الطقس فسيكون هناك المزيد للدردشة حوله بعد إصدار هذا الكتاب المليء بصور الظواهر الجوية المذهلة التي توضح كيف يؤثر علينا جميعاً المناخ.





ويعرض الكتاب عبر أكثر من 160 صورة لقطات لكل شيء من الأعاصير العنيفة والضباب المتقلب المزاج إلى العواصف الرعدية القوية والعواصف الثلجية الشديدة.

وتم التقاط الصور الموجودة في الكتاب من مناطق بعيدة وواسعة مثل القارة القطبية الجنوبية وغرينلاند وناميبيا والخليج العربي.





يكتب فورد: "أينما كنت، يمكنك أن تؤثر على الطقس ويؤثر عليك أيضًا. يحدد الطقس ما إذا كانت المحاصيل تنمو أو تفشل أو تنجرف، وبالتالي ما إذا كان لدينا ما يكفي من الطعام".

يورد الكتاب صوراً رهيبة لتورنيدو أو إعصار، راي، كولورادو، الذي وصلت سرعته إلى 512 كم / ساعة، وهو عبارة عن دوامة من الهواء على شكل قمع تمتد من قاعدة سحابة ركامية من العاصفة فائقة الخلايا إلى الأرض".





وهناك صور أخرى لسجابة ماماتوس في نبراسكا الأمريكية، وهي تجمعات صغيرة تتدلى من قاعدة سحابة أكبر، ويشتق اسمها من من الكلمة اللاتينية mamma!





وصور بديعة لتشكيلة فنية من الضباب الذي يغلف كنيسة سان توماس في سلوفينيا، وأمطار أخرى تتساقط فوق الجراند كانيون في أريزونا الأمريكية، تتشكل بسبب اصطدام طبقات الهواء الباردة بأخرى صاعدة دافئة ما يخلق عواصف رعدية قصيرة العمر تتسبب في هطول أمطار غزيرة وقد تؤدي إلى حدوث فيضانات مفاجئة.