السبت - 15 مايو 2021
السبت - 15 مايو 2021

بالفيديو.. 1.7 مليون متابع لصينية رشيقة تنافس الرجال على التهام الطعام

يتابع أكثر من 1.7 مليون شخص، امرأة من كاليفورنيا بكل الإعجاب والنهم والشراهة وهم يلاحقونها في تحدياتها التي تدخلها وتكسبها لالتهام أكبر كمية من الطعام في أوقات قياسية، حيث تبتلعها وتقول هل من مزيد!

وتقوم راينا هوانغ، 27 عاماً، حالياً بجولة في إطار تحدي الطعام في لاس فيجاس هي العاشرة لها، بصحبة مجموعة من «الأكيلة» الذين لا يقف أمامهم طبق أو صنف من الطعام مهما بلغت دسامته أو حجمه.

وكانت راينا التي يبلغ وزنها 59 كجم، قد توقفت أمام مطعم للبيتزا في إيداهو والتهمت 4 طلبيات بيتزا بحجم 46 سم، ومشروب سعة 1.2 لتر في 8.03 دقيقة فقط.





وطمأنت راينا معجبيها ومتابعيها في تصريح لموقع إيست إيداهو نيوز قالت فيه «أنا بخير، كانت البيتزا خفيفة، ولم أرد أن أتناولها بكامل طاقتي وشهيتي، لذلك لم تكن سيئة، وهي بمثابة فاتحة شهية، والباقي أجمل وأشهر بمشيئة الله».

وطورت راينا تحدي اللاكتوز وهو حصيلة العديد من التحديات الغذائية التي خاضتها وكانت جزءاً لا يتجزأ منها على مر السنين، منوهة "لست سيئة للغاية بشأن عدم تحمل اللاكتوز، يمكنني تناول كمية جيدة وفيرة من الطعام قبل أن أشعر بالتعب".

وهي ليست غريبة أو متطفلة على تناول الطعام بكميات كبيرة قياساً بالسجل الحافل لعائلتها وجذورها.

تقول راينا: أنا صينية ونشأت على الثقافة الصينية، تعودت أن أتناول كل ما في طبقي وأنا طفلة، وعادة كانت عائلتي تضع كل شيء، ولم يكونوا يحبذون وجود بقايا طعام، فكانوا يقولون لي "راينا.. التهميها كله" لذلك تدربت على ذلك منذ الصغر.

وحتى تستطيع المحافظة على وزنها مع كل هذا الأكل الذي تلتهمه أمام كاميرات تيك توك وخلفها، تجري راينا 5 كيلومترات كل يوم، وتؤكد أنها عندما تكون في المنزل بعيداً عن التنافس، تأكل باتزان، وتتناول طعاماً صحياً به الكثير من الخضراوات وقليل جداً من الكربوهيدرات وكمية أقل من اللحوم.





ويظهر مقطع فيديو حديث راينا وهي تلتهم مقادير برجر هائلة الحجم وكميات ضخمة من البطاطا المقلية في أقل من 39 دقيقة. وفي مقطع آخر، تتناول نماذج وقطعاً من الدجاج وزنها أكثر من 4.2 كجم في 45 دقيقة فقط لا غير.

وكان أول تحدٍ للأكل قد شاركت فيه منذ ثلاثة أعوام، عندما تناولت طبقاً مكسيكياً يدعى بوريتو مكوناً من اللحم والبقوليات ويزن كيلوجرامين تقريباً استطاعت أن «تنسفه» في زمن قدره 6 دقائق فقط، لتصبح مشهورة على يوتيوب.

وهي لا تخفي أيضاً إعجابها بتحديات المعجنات والمكرونة، بينما تعترف أن تناول الحلويات وخاصة الفطائر هو الأصعب لها.

عاشق اللحوم والسفر





ويرافق هوانغ في رحلتها الغذائية الأخيرة بلين كونيغ (31 عاماً) من لونج بيتش، كاليفورنيا، الذي أكمل التحدي الخاص به في كالدويل، وتناول شريحة لحم بوزن 3.7 كجم قبل أن يصل إلى أيدهوفولز

وقال كونيغ: «لم يستغرق التهام اللحم سوى 55 دقيقة، أنا سعيد لأني أكمل التحدي وأسعد لأني تناولت هذا الطعام الشهي، هذا هو هدفي. أحاول أن أحطم دائماً الأرقام القياسية في كمية الطعام وسرعة التناول، وأشعر أن هذا هو زمني، لم أشعر أنني عظيم كما أشعر الآن، رغم أن العرق يتصبب مني بعد كل تحدٍ أو وجبة (كومبو) مثل هذه».

ولكنه يؤكد أن الأمر لا يتعلق بالطعام فقط، بل زيارة أماكن جديدة والتعرف على أناس من ثقافات متعددة وميول مختلفة، لأنه يعشق السفر.

#بلا_حدود