الخميس - 06 مايو 2021
الخميس - 06 مايو 2021
(تصوير: محمد بدرالدين)

(تصوير: محمد بدرالدين)

عزة القبيسي: تصميم الإكسسوارات والهدايا ومبادرات فنية في الشهر الفضيل

تتحول اهتمامات الفنانة والمصممة الإماراتية عزة القبيسي خلال شهر رمضان من صهر المعادن لتصميم المجوهرات والقطع الفنية إلى الاعتناء بالمزروعات وطهي أشهى المأكولات، ليس ذلك فحسب، بل ترى أن مجال تصميم وصناعة الإكسسوارات والهدايا في رمضان يمنحها مزيداً من الوقت لأداء العبادات بخشوع وللبقاء بالقرب من أفراد أسرتها قدر المستطاع.



(تصوير: محمد بدرالدين)



وقالت عزة القبيسي لـ«الرؤية»: «شهر رمضان يمنحني القوة والأمل ويجدد نشاطي وعزيمتي في الحياة، واهتماماتي في أيام الشهر الكريم تتركز بصورة رئيسية على قراءة القرآن والصلاة وأداء فروض العبادة بمزيد من الإتقان والخشوع».



(تصوير: محمد بدرالدين)



وتابعت: «أهتم خلال الشهر الفضيل كذلك بإعداد المأكولات الشهية لأفراد أسرتي، وما لا يعلمه الكثيرون عني، أنني نباتية بالكامل، لذا أحرص على التنويع في المأكولات النباتية التي أعدها وأستعين بالخضراوات العضوية المختلفة لإعداد السلطات والشوربات التي أطهوها قدر الإمكان».



(تصوير: محمد بدرالدين)



وأضافت: «اعتمد على اليقطين والخضراوات العضوية وبعض أنواع البقوليات لإعداد الشوربات، كما أن شوربة الخضراوات مع كافيار العدس تعد من أشهى الشوربات التي أعدها لعائلتي خلال الشهر الفضيل».



(تصوير: محمد بدرالدين)



وعلى المستوى الإبداعي، أكدت عزة القبيسي سعيها ورغبتها في تقديم مزيد من التصاميم الفنية الأكثر تميزاً، إلى جانب عقد الشراكات المجتمعية لتعزيز ونشر ثقافة الاهتمام بالفنون في المجتمع الإماراتي.



(تصوير: محمد بدرالدين)



وقالت إن رسالتها في الحياة مرتبطة بأحد أقوال المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه «فمن ليس له ماضٍ ليس له حاضر ولا مستقبل»، لذا تسعى إلى ترك بصمة مؤثرة في مجال تخصصها، إلى جانب تقديم أعمالها وتصاميمها الفنية بلمسة عصرية.



(تصوير: محمد بدرالدين)



إلى ذلك، تحدثت القبيسي عن تجربتها الفنية مع مجموعة أبوظبي للفنون في الأشهر الأخيرة، وأكدت أن المجموعة تقدم دعماً كبيراً للفنانين في الدولة على مدى السنوات العشر الماضية.



(تصوير: محمد بدرالدين)



وتابعت: «المجموعة تخصص العديد من الفعاليات وتتيح للفنانين تقديم ورش فنية تخصصية ومنها ما هو مقدم إلى أصحاب الهمم، فضلاً عن تنظيم المعارض والمشاركة في العالمية منها، إضافة إلى عقد الندوات والحوارات الافتراضية والمتعددة والمتنوعة والبرامج الفنية التي تسهم في تسليط الضوء على خبرتها ومن أجل تعزيز نقلها إلى أفراد المجتمع.



(تصوير: محمد بدرالدين)



وعن أبرز إنجازاتها خلال الفترة الأولى من جائحة كوفيد-19، قالت القبيسي: «تمكنت من العودة إلى اهتماماتي الإبداعية القديمة واستعنت بأدوات فنية مختلفة كنت قد ابتعدت عنها لفترات طويلة، كما شاركت في تنظيم معرضي الشخصي في (مساحة الفن) بياس مول، خلال الفترة الممتدة من نوفمبر إلى يناير الماضي، ما منحني الفرصة للتفاعل مع الجمهور مرة أخرى».

No Image Info

#بلا_حدود