الخميس - 06 مايو 2021
الخميس - 06 مايو 2021
No Image Info

في اليوم الوطني للثوم.. دراسة: 250 فصاً تذهب لمعدة كل بريطاني سنوياً

كشفت دراسة استقصائية أجريت على 2000 شخص أن البريطانيين العاديين يستخدمون ما يقرب من 250 فصاً من فصوص الثوم سنوياً في طعامهم - أي حوالي نصف فص من الثوم يومياً - حتى إن البعض يضيفه إلى وجبات الإفطار الإنجليزية الكاملة، ورقائق البطاطس، وبعض المشروبات.

No Image Info



وذكرت صحيفة ميرور أن الدراسة أجرتها مؤسسة ديليفرو بمناسبة اليوم الوطني للـ«ثوم» الذي يحتفي به البريطانيون والأمريكيون في 19 أبريل من كل عام.

وأوضحت الدراسة أن 71% من الناس يعشقون الخضراوات حتى لو كانت رائحتها غير مستحبة، حيث توجت سوانزي كعاصمة للثوم في المملكة المتحدة، متقدمة على أكسفورد ولندن وبليموث وساوثهامبتون وليدز.

وأوضح البحث أن 37% من الناس يقولون إنه لا يوجد شيء يفوق في المتعة مثل الكثير من الثوم، بينما عبر 43% عن استيائهم من أن بعض الناس لا يحبون هذا المكون الشهي والمنكه القوي، مؤكدين أنهم لا يستطيعون تفسير هذا الموقف العدائي من الثوم.



No Image Info



الغريب أن الشباب والأجيال الجديدة يعشقون الثوم أيضاً ويتمنون ألا يخلو مطبخ الأسرة منه، حيث يحبه 82% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عاماً مقارنة بـ64% فقط ممن تبلغ أعمارهم 65 عاماً أو أكثر.

وكشف المشاركون في الدراسة أيضاً أن الثوم مكون أساسي في 39% من وجباتهم، وعلى الرغم من المخاوف من رائحة الفم الكريهة، فإن 36% مستعدون لأن «يقبلوا» بسعادة شخصاً يأكله!

في سياق متصل، أكد ما يقرب من واحد من كل 10 أنه سيشتري علكة «لبان» بنكهة الثوم إذا تم بيعها في الأسواق.

No Image Info



وبالنسبة للبريطانيين فإن أشهر الوجبات التي تعتمد على الثوم هي خبز الثوم، يليه دجاج كييف، وكرات العجين مع زبدة الثوم، وشريحة لحم مع زبدة الثوم، ودجاج وثوم مع أعشاب طازجة، إلى جانب بيتزا الثوم والجبن، والمعكرونة مع السبانخ والثوم، والقريدس بالثوم والليمون، وهريس الثوم، واللينجويني مع روبيان زبدة الثوم.

من جانبه، أشار متحدث باسم مؤسسة دليفرو إلى أن "أحياناً ما يكون للثوم سمعة سيئة عندما يتعلق الأمر بالرائحة، ولكن بحثنا يظهر بوضوح مدى ولع الجمهور بهذه الخضراوات متعددة الاستخدامات من حيث العمق والنكهة التي يمكن أن تضيفها إلى العديد من الأطعمة.

ويضيف "الثوم هو أحد أعظم الهدايا الصالحة للأكل التي يقدمها العالم، لذلك نريد أن نمنحه الأضواء التي يستحقها هذا النبات الرائع، إنه عنصر أساسي في الخزانة وبطل للمطبخ لملايين الأسر - ونأمل أن تتغذى العائلات في جميع أنحاء البلاد على شيء أكثر ثراءً يحتوي عليه غداً وكل يوم."

المعروف أن العديد من الدراسات أكدت أن الثوم يخفض من مستويات الكوليسترول وضغط الدم المرتفع، ويفيد في الوقاية من الجلطات الدموية، ويكافح بعض الأمراض المعدية، كما أنه يقوي جهاز المناعة في الجسم.

#بلا_حدود