الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
No Image Info

تهافت على زيارة «ديزني لاند» في كاليفورنيا

لا تتردد مومي يونغ ويلكنز وهي تضع أذني «ميكي ماوس» على رأسها في القول إنها لم تشعر «يوماً بهذا القدر من السعادة»، وذلك خلال وجودها صباح الجمعة كما الآلاف غيرها من سكان كاليفورنيا، في مدينة «ديزني لاند» الترفيهية الشهيرة التي أعادت فتح أبوابها أمام الزوار بعد عام من الإغلاق الهادف إلى احتواء جائحة كوفيد-19.

وقالت مومي البالغة 55 عاماً «كنا هنا قبل 415 يوماً بالضبط، في 13 مارس، عندما أقفل المتنزه أبوابه. وقد وعدت بناتي بأننا سنعود في اليوم الذي يعاد فيه فتحه، وها أنا أفي بوعدي».



No Image Info



للمدينة الترفيهية الواقعة في أنهايم، جنوب لوس أنجلوس، ارتباط وثيق بحياة المرأة الخمسينية، إذ كانت زيارتها الأولى لها وهي في سن العاشرة عندما كانت لا تزال تعيش في هاواي، وفيها أمضت شهر العسل.

أما ابنتها فسعت إلى الحصول على أول وظيفة صغيرة لها عندما كانت في الـ14 فحسب لكي تتمكن من شراء تصريح الدخول السنوي بمبلغ 1500 دولار. وأشارت مومي إلى أن ابنتها «جاءت إلى المتنزه أكثر من 300 مرة منذ يونيو 2018»، واصفة «ديزني لاند» بأنها «ذكرى عائلية».

إلا أن فرحة لقاء «ميكي» اقتصرت على الزوار المقيمين في كاليفورنيا، وهم الوحيدون المسموح لهم في هذه المرحلة بارتياد المدينة الترفيهية، وفقاً للمعايير التي حددتها «ديزني». ومن الشروط أيضاً اقتصار المجموعات على أعضاء 3 أسر، على أن يضع الجميع الكمامات، من زوار وموظفين. أما طوابير انتظار الدور، فمكانها في الهواء الطلق.



No Image Info



ورغم ذلك، ليس من السهل الحصول على بطاقة دخول. فعندما وضعت التذاكر الأولى في التداول عبر الإنترنت في 15 أبريل، وصلت قائمة الانتظار الافتراضية إلى ساعات عدة. وروت ريبيكا فيشر «أمضيت 11 ساعة بالضبط وأنا أحاول (أن أحصل على واحدة) من خلال أجهزة كمبيوتر عدة فيما كنت أعمل على معاينة المرضى».

No Image Info



وكانت الحجوزات شبه مكتملة صباح الجمعة للأسابيع السبعة المقبلة، ولم يكن متاحاً الحصول على تذاكر إلا لشهري مايو ويونيو.

وكان «ديزني لاند» الذي يحتل المرتبة الثانية في استقطاب الزوار بين المدن الترفيهية بعد «ديزني وورلد» في فلوريدا أقفل أبوابه احترازياً في 14 مارس 2020 فيما كانت الولايات المتحدة تشهد أولى الإصابات بفيروس كورونا.



No Image Info



وعلى الرغم من الضغط الشديد من المؤسسات المرتبطة بقطاع المدن الترفيهية ومن العاملين في هذا المجال، إلا أن سلطات كاليفورنيا لم تسمح لـ«ديزني لاند» والمؤسسات الشبيهة بمعاودة نشاطها إلا في 1 أبريل الفائت.

#بلا_حدود