الاثنين - 10 مايو 2021
الاثنين - 10 مايو 2021

«غرايز أناتومي» يعيد الحياة لـ«قلب نادين» ويجدد الأمل في إنقاذ الأجنة

لم تكن تتوقع الطبيبة العراقية المقيمة في دبي دعاء السامرائي أن تكون إحدى حلقات المسلسل الأمريكي الشهير Grey’s Anatomy سبباً يلهمها للوصول لطريقة علاجية تنقذ حياة ابنتها الثانية نادين، التي خلقت بـ«متلازمة نصف القلب الأيمن» وهي حالة قلبية نادرة جداً توجد في واحدة من كل 10 آلاف من الأمهات الحوامل.

وفي الوقت نسه كانت جراحتان بقلب ابنتها كافيتين لإلهام الأم، إطلاق مبادرة «قلب نادين» للتوعية بأهمية فحوصات الأم الحامل، والأجنة والأطفال حديثي الولادة.

عائلة نادين مقيمة بدبي منذ أكثر من 15 عاماً، قطعت ما يزيد على 7000 ميل من دبي إلى كليفلاند -أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية، لإجراء عملية جراحية لقلب الجنين، والتي تم خلالها فتح الصمام الذي يربط بين القلب والرئتين بعملية منظار يحمل بالوناً صغيراً لا يزيد حجمه على 4 ميلي تقريباً.

وكانت السامرائي قد اكتشفت خلال حملها بالأسبوع العشرين وجود تشوه خلقي بقلب الجنين يحيل وصول الدم من القلب إلى الرئتين بسبب انغلاق الصمام الرئوي ما يؤدي لاحقاً إلى عدم تكون النصف الأيمن من القلب.



سباق مع الزمن

تقول السامرائي في حديثها مع «الرؤية»: نجحت العملية الأولى في إنقاذ ابنتي من متلازمة نصف القلب، لأن القلب عاد ينمو أثناء الحمل الحمد لله، ولكننا كنا نحن والأطباء في سباق مع الزمن لخوفنا من معاودة الانسداد بين القلب والرئتين، حيث تأكد خوفنا بعد الولادة، وأصبحت حياة نادين معرضة للخطر، إلا أن الأطباء في دبي كانوا أكثر استعداداً لاستقبال هذه الحالة الصعبة النادرة من اللحظات الأولى، فخضعت لعملية جراحية أخرى بعد يوم واحد من ولادتها في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال بدبي.

وقالت: «لم نستطع أن نتخيل ما الذي كان سيحدث لنادين إن لم تكن مستشفى الجليلة موجودة! اليوم أصبحت قصة نادين عالمية، وتم تداولها بوسائل الإعلام الأمريكية ووكالات الأنباء الأجنبية واستقبلنا أحد أبطال المسلسل غريس أناتومي المعروف بشخصية (دكتور دلوكا)».

اليوم تبلغ نادين من العمر عامين، وتمارس حياتها بصورة طبيعية مع عائلتها المقيمة في كندا حالياً، وأصبحت تحمل لقب محاربة متلازمة نصف القلب، ومن اللافت أن نادين اسم على مسمى فعلاً في منح الأمل لأسرتها ولجميع من يسمع قصتها التي ساهمت بإنقاذ حياة أطفال آخرين لديهم عيوب خلقية في القلب، فيعود اسمها لأصول روسية ويعني الأمل.





مبادرة توعوية

حملت سامرائي على عاتقها مسؤولية توعية الأهالي المقبلين على استقبال أطفال، بدءاً من التوعية بفحوصات الأم الحامل، إلى فحوصات الأطفال المواليد حديثاً والمراحل التي يمرون فيها، ونصائح وإرشادات أخرى طبية مهمة للوالدين، حيث أطلقت مبادرة قلب نادين @nadines_heart_arabic.

وقالت: "حرصت طيلة السنوات الماضية على صناعة محتوى توعوي عبر حسابي الخاص على وسائل التواصل الاجتماعي يشمل نصائح طبية متعلقة بالأطفال سواء صحة الفم والأسنان والصحة العامةً، ولكن بعد قصة ابنتي حرصت أنا وزوجي على إنشاء حساب لمبادرة قلب نادين لصحة الطفل، وذلك بسبب الحاجة للتوعية الطبية عن صحة الجنين والطفل".

وتابعت: "نرغب بإيصال رسالة للآباء والأمهات بألا ييأسوا، مهما كانت الأمور معقدة وصعبة وأن يستمروا بالبحث عن العلاج، إلى جانب التوكل على الله، والاستناد على دعم العائلة للأبوين حتى يتمكنا من الاستمرار بطريق العلاج، ومن الضروري عدم إهمال فحوصات الحمل التي يتم خلالها تشخيص مبكر لاكتشاف عيوب خلقية بالقلب وخلافه.

#بلا_حدود