الأربعاء - 12 مايو 2021
الأربعاء - 12 مايو 2021
No Image Info

ليزا سكوت.. نجمة بوب عالمية تدرس الفنون الأدائية في دبي

خطوتها الأولى في عالم البوب كانت أشبه بدرس حساب، لذلك لم يكن مستغرباً أن ينتهي بها المطاف ناظرة مدرسة للفنون الأدائية في دبي.

إنها النجمة ليزا سكوت لي التي تصدرت قائمة أنجح الأغنيات بأغنيتها «5،6،7،8» وهي نجمة فريق STEPS أو خطوات الشهير، وهي الآن تدير مدرسة للفنون الأدائية في دبي وهي بالنسبة لأكثر من 600 طالبة "ميس ليزا".

ونشرت صحيفة ميرور تقريراً عن نجمة الغناء ليزا (45 سنة) ذكرت فيه أنها تقلدت الوظيفة بعد أن انتقلت إلى دولة الإمارات العربية المتحدة مع زوجها النجم والراقص جوني شينتال (42 سنة) وطفليها.

وأسس الزوجان أكاديمية للفنون الأدائية في عام 2014، تديرها ليزا في فترات تواجدها بين رحلاتها وجولاتها الفنية العالمية.



No Image Info



تقول ليزا «ستيبس» هي حياتي، هي عمري في الـ24 عاماً الماضية، ولكن «ناظرة المدرسة» هي مهنتي اليومية في دبي.

وتضيف «لا يمكنني أبداً أن أتوقف عن أي من المجالين، وحتى عندما أكون مع الفرقة أتدرب على أغنية جديدة أو أصور مقطع فيديو، أعمل على الكمبيوتر المحمول الخاص بي لمتابعة المدرسة وأحوال الطلاب، حياتي أصبحت أشبه بدعابة، أتنقل بين (قبعتي) المغنية والناظرة، وهو أمر صعب مرهق في بعض الأحيان».

وتصف حالها ضاحكة بقولها "أركب الطائرة وأنا ناظرة، وأهبط منها وأنا نجمة البوب ليزا"!

وبجوار أعضاء فرقتها كلير ريتشاردز، لي لاتشفورد إيفانز، فاي توزر، وإيان واتكنس، باعت ليزا أكثر من 20 مليون ألبوم في أنحاء العالم.



No Image Info



ولكنها فخورة بنفس القدر بما تعلمه لطلابها الذين تراوح أعمارهم بين 3 إلى 18 سنة، وهي أول مدرسة في الإمارات تقدم شهادة في الفنون الأدائية.

وتشير ليزا الأم لجادين 13 سنة، وستار ليلي 11 سنة إلى "أحب أن أستيقظ في الصباح على هدف أسعى لإنجازه".

وتضيف "أنا لست هنا لكي أسترخي تحت الشمس، أنا أعمل في المدرسة 6 أيام في الأسبوع، ما بين 8 إلى 10 ساعات في اليوم. أحاول أن أركز على إدارة المدرسة ويساعدني جوني زوجي كمدير للإبداع ومدرس رئيسي.

ورغم أنني أمكث معظم الوقت في مكتبي لأدير المدرسة، إلا أنني ما زلت أعلم التلاميذ الغناء والرقص في بعض الأحيان، أنا فخورة أنني هنا أستطيع أن أقول للناس إنني مدرسة".



No Image Info



وتعترف ليزا بصعوبة مهمة الجمع بين الأمومة والعمل في مهنتين مختلفتين، منوهة بأنها انتقلت إلى دبي مع طفلين وحقيبتين، وخطة للبقاء عامين!

"لم أتخيل أبداً أن تتسع أحلامي وأظل هنا 10 أعوام أدير مدرستي الخاصة، لدينا نوعية حياة لا تصدق في دبي".

وتضيف «الناس يعرفونني هنا، ويعرفون فرقتي (ستيبس) وأحياناً يغنون لي أغنية (تراجيدي) عندما أكون بالخارج مع أسرتي، ولكن بصفة عامة أنا في دبي مجرد (مس ليزا)، وهذا يسعدني».

ومن المقرر أن تطير ليزا إلى بريطانيا في أكتوبر المقبل للترويج للألبوم السادس للفرقة الغنائية What the Future Holds أو "ما الذي يحمله المستقبل".

#بلا_حدود