الخميس - 06 مايو 2021
الخميس - 06 مايو 2021

فيديو وصور: في 5 أيام فقط.. بناء أول منزل بالطباعة ثلاثية الأبعاد في هولندا

انتقل زوجان هولنديان للعيش في أول منزل يؤسس بطريقة الطباعة ثلاثية الأبعاد بالكامل في أوروبا، ما يمكن أن يغير الطريقة التي نعيش بها في المستقبل.

ويبدو منزل إليز لوتز وهاري ديكرز الجديد من طابق واحد يسع لسريرين بمساحة 94 متراً مربعاً في أيندهوفن وكأنه صخرة عملاقة مزودة بنوافذ.

وأشارت صحيفة صن إلى أن البيت، رغم مظهره البسيط المحاكي للطبيعة، يعد في طليعة المساكن المتطورة الحديثة، وتمت طباعته بالكامل في مصنع قريب في أقل من 5 أيام.

من جانبها، علقت إليز على البيت، ووصفته بأن شكله غير تقليدي، مشيرة إلى أنها سوف تستأجره مع هاري لمدة 6 أشهر مقابل 700 جنيه استرليني شهرياً.

No Image Info

ويبدو المنزل، في الوقت الحالي، غريباً حيث تظهر طبقات الخرسانة المطبوعة بوضوح مع وجود بعض العيوب الناجمة عن مشاكل الطباعة.

ويمكن أن يصبح هذا البناء ثلاثي الأبعاد شائعاً في المستقبل القريب بهولندا التي تبحث عن طرق لمعالجة النقص المزمن في المساكن، حيث تحتاج إلى بناء مئات الآلاف من المنازل الجديدة في العقد الجاري لاستيعاب عدد متزايد من السكان.

ويعتقد ثيو سالت، الأستاذ في جامعة أيندهوفن التقنية، والمتخصص في الطباعة ثلاثية الأبعاد أنه يمكن طباعة المنازل في المستقبل باستخدام مواد أقل بنسبة 30%.

وأشار إلى أن تلك التقنية تحقق الاستدامة وتقلل كمية الخرسانة التي نستخدمها في البناء، كما أن الطباعة ثلاثية الأبعاد تستخدم فقط المواد التي تحتاجها، ما يوفر النفايات.

منزل ثلاثي الأبعاد في هولندا

ويتكون منزل أيندهوفن من 24 عنصراً خرسانياً تم طباعتها بواسطة آلة تنفث طبقة فوق طبقة من الخرسانة قبل إضافة اللمسات النهائية، بما في ذلك السقف.

وتضفي الطبقات ملمساً مضلعاً على جدرانها من الداخل والخارج.

من جانبه، قال باس هويسمانز، الرئيس التنفيذي لشركة البناء: "هذا أيضاً أول مسكن تسمح به السلطات المحلية بمكونات طباعة 100%، ويمكن أن يسكنه أشخاص بالإيجار.

منزل ثلاثي الأبعاد في هولندا

وأضاف: «إذا نظرت إلى الوقت الذي احتجنا فيه بالفعل لطباعة هذا المنزل، فقد كان 120 ساعة فقط».

"لذا فإن جميع العناصر، إذا كنا سنطبعها دفعة واحدة، تستغرق أقل من 5 أيام لأن الفائدة الكبيرة هي أن الطابعة لا تحتاج إلى تناول الطعام، ولا تحتاج إلى النوم، ولا تحتاج إلى الاستراحة.

وتخطط الشركة بصفة عاجلة لبناء 5 منازل، مع محاولة التطوير مع كل منزل، حيث ستكون المنازل المستقبلية أكثر من طابق واحد.

في سياق متصل، كشف البروفيسور ساليت أن العملية تستخدم الخرسانة بطريقة متناسقة مدمجة تشبه قوام معجون الأسنان، ما يضمن أن تكون قوية بما يكفي للبناء بها، وأيضاً مبللة بدرجة كافية بحيث تلتصق الطبقات ببعضها البعض بسلاسة.

الأكثر من ذلك أن العناصر المطبوعة مجوفة ومملوءة بمادة عازلة تتيح حالة فائقة من الصمت والهدوء.

والأمل هو أن تصبح مثل هذه المنازل، التي يتم تشييدها بشكل أسرع من المنازل التقليدية واستخدام أقل للخرسانة، عاملاً في حل مشكلة نقص المساكن في هولندا والعالم.

#بلا_حدود