الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021

مغامرة غوص تقود لاكتشاف عظم «ماموث» من العصر الجليدي

خرج غواصان من رحلة غوص في مياه نهر بيس بولاية فلوريدا الأمريكية باكتشاف مثير، بعثورهما على عظم حيوان ضخم يُعتقد أنه يعود إلى العصر الجليدي.

ووصف ديريك ديميتر وهنري سادلر، وهما من هواة الحفريات، العظمة التي بلغ طولها 1.22 متر ووزنها 23 كيلوغرام، بأنها «اكتشاف مذهل».

ويعتقد الغواصان أن العظمة الضخمة تعود لحيوان الماموث الكولومبي، الذي عاش في مناطق حول فلوريدا قبل آلاف الأعوام.

وقال ديميتر لشبكة FOX 35 في أورلاندو: «هذا العظم أكثر كثافة بكثير من العظام الأثرية الأخرى، وربما يبلغ عمره نحو 100 ألف عام».

وفي اليوم نفسه عثر الغواصان على عدد من العظام الأخرى وأجزاء من سمكة قرش منقرضة بجانب أسنان تعود لنمور السنوريات ذات الأنياب السيفية.

وبينما قرر الغواصان تسليم الاكتشافات الأخرى لمتحف فلوريدا للتاريخ الطبيعي، اختارا نقل عظم الماموث لفصل دراسي في مدرسة يعمل بها سادلر.

ويرى سادلر أن وجود العظمة العملاقة في الفصل الدراسي يسمح للأطفال بلمسها والشعور بها للحصول على تجربة أقرب للتعرف إلى تاريخ العالم الطبيعي.

#بلا_حدود