الخميس - 29 سبتمبر 2022
الخميس - 29 سبتمبر 2022

أم تطلب استخراج رفات ابنتها من قبر والدها «القاتل»

أم تطلب استخراج رفات ابنتها من قبر والدها «القاتل»

تحاول أم في الولايات المتحدة تصحيح خطأ وقع قبل نحو 8 أعوام عندما وافقت على دفن ابنتها الوحيدة في قبر واحد مع والدها الذي تسبب بمقتلها في جريمة انتحار مأساوية.





وطلبت ريبيكا سوندرز (34 عاماً) استخراج جثة ابنتها كلاريسا من مقبرة في مقاطعة كورك جنوب أيرلندا، ونقل رفاتها إلى الولايات المتحدة، حتى تتمكن من التخلص من «عبء مؤلم يدفعها للشعور كما لو أنها قد تخلت عن طفلتها الصغيرة».





وتعود المأساة إلى مارس من عام 2013، عندما أخبرت ريبيكا زوجها الراحل مارتن مكارثي (50 عاماً) برغبتها في مغادرة منزلهما والعودة للولايات المتحدة، لكن خلافه معها انتهى بحمل ابنتهما البالغة 3 سنوات بين ذراعيه والخوض بها في مياه ساحل وست كورك حتى الغرق.



ونقل موقع مترو البريطاني عن السيدة ريبيكا قولها إنها شعرت بارتياح كبير بعدما تلقت إفادة من مسؤول الجنازات تفيد بإمكانية فصل جثة كلاريسا عن جثة مكارثي، على الرغم من مرور 8 سنوات وشهرين على دفنهما.

وقالت الأم إنها وافقت على دفن الجثتين معاً وقتها لأنها كانت مشوشة وتعيش في صدمة بالغة، كما أن الدفن السريع للجثتين لم يساعدها في حسم قرارها.