الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

ظهور كنيسة بعد 40 عاماً من اختفائها تحت الماء

عادت كنيسة تاريخية في وسط المكسيك للظهور في موقعها تحت أشعة الشمس بعدما غمرتها مياه بحيرة لعقود، وذلك نتيجة ظاهرة الجفاف التي تأثرت بها المنطقة خلال الأعوام الأخيرة.

وذكر موقع «مكسيكو نيوز ديلي» أن مبنى كنيسة فيرجن دولوريس، التي يعود تأسيسها لعام 1898، اختفى في عام 1979 نتيجة بناء سد بوريسيما، بعدما غمرت المياه حضارة مجتمع الزانغارو، وظلت منذ ذلك الوقت طي النسيان.

وقال دولشي فاسكيز، مدير دائرة الأرشيف في المنطقة، إن التاريخ يقول إن السكان المحليين كان من الصعب عليهم مغادرة المدينة، ليس فقط بسبب المباني العريقة، بل أيضاً لقوة انتمائهم للمكان.

وأضاف: «بعضهم قاوم توجيهات إلى أن تيقنوا في اللحظات الأخيرة بأن المياه بدأت بالفعل في غمر المدينة بأكملها».

وأشار فاسكيز إلى الجفاف الذي أصاب مدينة غواناخواتو والمناطق المحيطة بها، وزيادة شدته في الأشهر الأخيرة، كان له الأثر الكبير في عودة ظهور الكنيسة التاريخية ومبانيها العتيقة وسط المياه.

#بلا_حدود