الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
No Image Info

مظلة تنقذ طفل متلازمة داون سقط من الطابق الخامس

ينطبق المثل القائل «أعطني عمراً.. وارمني في البحر» على الطفل خوسيه جارسيا، لكنه لم يسقط أو يُرمى هذه المرة في البحر، بل سقط من الطابق الخامس!

الفضل في نجاة خوسيه البالغ من العمر ثلاث سنوات والمصاب بمتلازمة داون يعود إلى مظلة متجر سقط عليها من الطابق الخامس وخففت من صدمة السقوط ما أنقذ حياته.

وكان خوسيه جارسيا في شقة عائلته في شارع إيست تريمونت بعد ظهر يوم الاثنين عندما دفع رفرفاً من الورق المقوى لمكيف الهواء في النافذة وسقط في الشارع، ومن حسن حظه أنه ارتطم بالمظلة قبل وصوله للأرض.

وأظهرت كاميرات المراقبة من المشهد الذي حصلت عليه شبكة NBC New York الطفل الصغير الباكي جالساً في منتصف الرصيف ويكافح من أجل الوقوف بينما يحيط به المارة.

من جانبها، أشارت عائلة الطفل إلى أنه أصيب بكسر في عظم الفخذ وخضع لعملية جراحية، لكن من المتوقع أن يتعافى.



No Image Info



وكان خوزيه في رعاية خالته وشقيقته الكبرى ميا خيمينيز، عندما انشغلت خالته بإعداد الطعام، وكان الصغير معها قبل أن يتسلل ويخرج ويذهب لغرفة النوم ويبدأ في إزالة قطعة الكرتون التي تفصل مكيف الهواء عن النافذة.

وقالت الأخت: «في ثانية واحدة كان قد سقط قبل أن يستطيع أحد التدخل وتدارك الأمر».

ويُظهر مقطع فيديو من متجر قريب خالة الصبي المنكوبة تندفع مذعورة إلى الخارج وتغطي وجهها بيديها في حالة من الرعب بينما يحيط المارة بالصبي على الرصيف.

وقالت الخالة باللغة الإسبانية إنه بدا خائفاً وكان ينظر إلى الأشخاص من حوله بدهشة.

من جانبها، صنفت الشرطة سقوط الصبي على أنه حادث، وقالت إنه لن يتم توجيه أي اتهامات جنائية.

#بلا_حدود