الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

«درون» حميد الحوسني.. عدسات طائرة توثق جماليات المساجد

يوثق المصور الهاوي حميد الحوسني (35 عاماً)، جماليات الشهر الفضيل وتوافد المصلين على دور العبادة (المساجد) من خلال التقاط مجموعة صور باستخدام عدسات طائرة، عبر الدرون التي يستعملها لأول مرة خلال هذا العام.

ويهوى الحوسني، موظف بالنيابة العامة بعجمان وطالب بتخصص إدارة الموارد البشرية بكلية المدينة الجامعية بعجمان، التصوير الفوتوغرافي منذ عام 2012، وشغوف بتصوير جمال الطبيعة وصور الـlandscape، ويعتبرها وسيلة للتأمل في جمال الخالق وتزداد لديه هذه الهواية، التي يسعى لاحترافها قريباً، خلال الشهر الفضيل. كما أنه شارك عدة مرات بمعرض إكسبوجر الدولي بالشارقة.

تدفق الإبداع

وأكد الحوسني لـ«الرؤية» أن شهر رمضان المبارك تربطه علاقة وطيدة مع الهوايات الباعثة على التأمل لا سيما التصوير، مشيراً إلى أنه شهر تتدفق فيه الإبداعات، وقال: «جمال هلال رمضان يبدو ساحراً في كل ليلة، على عكس بقية الشهور، فتمتلك ليالي رمضان جمالاً روحانياً يبعث على التأمل، كما أن مشهد المصلين مع مسألة التباعد الاجتماعي يدعو لتوثيق هذه اللحظة التاريخية التي تشهدها الإنسانية لأول مرة، والتي سأستخدم فيها طائرة الدرون لتصويرها من الأعلى والتي أعتبرها من التجارب الجديدة في عالم التصوير».

روتين رمضان

وأوضح الحوسني أن موسم رمضان كل عام يكون حافلاً بتنفيذ العديد من المخططات التي يسعى لوضعها مبكراً بعدة شهور، لافتاً إلى أنه أعدّ العدة هذا العام للموازنة بين عمله الوظيفي بالفترة الصباحية حتى منتصف الظهر تقريباً، ودراسته الجامعية التي تستمر إلى وقت العصر، ثم ممارسة الرياضة قبل موعد الإفطار وأخيراً ممارسة هواية التصوير ليلاً بعد أداء صلاة التراويح.

وأضاف أن هنالك مشاهد لا تتكرر رؤيتها سوى بالشهر الفضيل، فتصبح المدن مكتسية بطابع حيوي طيلة الليل وفترة ما قبل الإفطار بساعات بسيطة، حيث يتوافد الناس من جميع الجنسيات والأعراق على دور العبادة والمطاعم لشراء السمبوسة والخبز والهريس الساخن قبل ساعة الإفطار، والذي يلهمه كمصور للتركيز على عدة محاور إلى جانب اهتمامه بتصوير المشاهد الطبيعية.

ألبوم صور

ومن جهة أخرى، يحرص الحوسني على تغذية متابعيه بصرياً عبر صفحته على انستغرام، @Humaidphoto، التي خصصها لنشر صوره الفوتوغرافية، المعدلة وغير المعدلة كذلك للعديد من المناظر الطبيعية الخلابة في الصحراء والجبال بالإمارات ودول أخرى زارها مسبقاً، إلى جانب صور لمعالم عمرانية كبرج خليفة وبرج العرب خلال مناسبات وطنية مختلفة.

وأشار إلى أن مشاركة الصور مع المتابعين تدفعه لنشر المزيد من الصور التي تلقى إعجابهم، وأن صفحة الإنستغرام أشبه بألبوم صور يوثق محطاته ولقطاته الفوتوغرافية عبر السنوات الماضية، والتي تساهم بشكل كبير في تطوير موهبته، التي يسعى لاحترافها لاحقاً، مؤكداً ضرورة ممارسة الشباب لهواية إلى جانب الوظيفة والدراسة لكسر الروتين.

#بلا_حدود