الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
No Image Info

انتقاماً من صديقته.. بريطانية تقيم جنازة وهمية لخطيبها السابق

مضت بريطانية بانتقامها من خطيبها السابق وصديقته الجديدة إلى أبعد الحدود، بعدما خدعت الفتاة بوفاته وأقامت جنازة وهمية لتقنعها بأن الرجل قد فارق الحياة.

وفي قصة نشرتها عبر حسابها على تطبيق تيك توك، تحدثت ثيا لوفريدج عن اكتشافها لوجود علاقة بين خطيبها وصديقته السابقة التي اتهمتها بتدمير علاقتهما.

وحسبما ذكرت «ميرور» البريطانية، فإن ما ساعد ثيا على تنفيذ انتقامها هو دخول خطيبها السابق السجن بعد فترة وجيزة من اكتشافها خيانته.

وقالت مستخدمة «تيك توك» عن الفتاة: «كانت تراسله وتحاول معرفة مكانه وسبب غيابه عنها، لكن بدلاً من إخبارها بحقيقة ما حدث معه، أخبرتها بأنه قد مات».

ثيا لوفريدج



ولم تتوقف خطة الانتقام عند هذا الحد حيث كشفت المرأة أنها اتفقت مع شقيقتها على تنظيم جنازة وهمية، وأرسلت صورها للفتاة.

وبيّنت أن الحادثة مرت عليها 3 سنوات وما زالت صديقة خطيبها تعتقد أنه قد ودع الحياة، حيث تتابع كتابة منشورات على فيسبوك كل عام لتعرب عن أسفها لعدم تمكنها من التواجد بجانبه لإنقاذه من الموت.

وحصد مقطع الفيديو على تطبيق التواصل الاجتماعي أكثر من مليون علامة إعجاب وآلاف التعليقات التي عكست دهشة أصحابها من «الفكرة الشريرة» التي لجأت إليها مستخدمة «تيك توك» لتحقيق انتقامها.

#بلا_حدود