الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
No Image Info

بالفيديو.. حوار الأمومة بين غوريللا وزائرة في حديقة حيوان أمريكية



شهدت حديقة حيوان فرانكلين بارك في بوسطن لقاء مؤثراً بين زائرة وغوريللا عندما جلست الأم ومعها طفلها بجوار مأوى الغوريللا الزجاجي لتُفاجأ بأن الغوريللا مفتونة بصغيرها كانيون.

وتُظهر اللقطات التي صورها مايكل، زوج إميلي أوستن، كيكي الغوريلا وهي تضغط الزجاج بوجهها إلى نافذة العلبة لإلقاء نظرة فاحصة عن قرب على المولود كانيون (5 أسابيع).

No Image Info



وتابع الزوار بانبهار غوريللا السهول الغربية وهي تنقر على الفاصل الزجاجي وتشير إلى كانيون محاولة إمساك يده الصغيرة، من دون أن ترفع عينيها عن الطفل الرضيع الذي استغرق في نوم عميق.

وبعد 4 دقائق من الشغف والمداعبات أحضرت الغوريللا ابنها بابلو الذي أنجبته في أكتوبر الماضي والذي كان يلعب خلفها ورفعته لكي يرحب بالزوار ويتعرف على نظيره البشري النائم.

وصرحت أوستن لصحيفة نيوزسنتر مين: ظلت ترمقني من خلف الزجاج، وتنظر بشغف ومحبة إلى كانيون، وظلت لمدة 5 دقائق لا تفعل شيئاً سوى النظر إليه بمودة وافتتان.

وأضافت: لم أكن أتخيل أن أمرّ بتلك التجربة وأنا أطوف الحديقة، شيء رائع جميل، شعرت به وكأنني طرت إلى القمر.

79040d32-da95-4b83-99b6-5aef53a32894_1920x1080



من جانبه، أكد الزوج أنه كان يعتقد في البداية أن زوجته تتخيل عندما حكت له عن شغف كيكي بمولودها، ولكنها عندما ذهبت إليها ثانية شاهد بعينيه الحب الجارف من الغوريللا لابنه والذي يتجسد في نظرات عينيها وحركات جسدها.

وأضاف: عندما حملت زوجتي ابننا كانيون لتحيي كيكي، وجدت الغوريللا وقد حملت طفلها بابلو ووضعته على ساقيها لكي تريه لنا، وبدأ حوار أمومة رائع راقٍ بين زوجتي وكيكي.

وكانت الغوريللا تحاول أن تعلق الطفل النائم عبر الزجاج تعبيراً عن المحبة، وتشير إليه وكأنها تسألنا: هل هذا طفلكما؟

#بلا_حدود