الاثنين - 03 أكتوبر 2022
الاثنين - 03 أكتوبر 2022

«طبيبة الغابة» تنقذ الأفيال ضحايا الألغام بأرجل صناعية

استحقت طبيبة بيطرية من أستراليا لقب «طبيبة الغابة» بتفانيها في العمل على إنقاذ الحيوانات المهددة بالانقراض في جميع أنحاء العالم، وجهدها الخاص في تركيب الأرجل الصناعية للأفيال التي سقطت ضحية السير فوق الألغام الأرضية على الحدود التايلاندية.



وبدأت كلوي بويتينغ عملها في إنقاذ الأفيال في عام 2018 عندما ساعدت فريقاً بيطرياً في تايلاند في علاج أفيال تعاني من جروح بالغة نتيجة انفجار الألغام تحت أرجلها على الحدود بين تايلاند وميانمار.





وقالت الطبيبة لشبكة News7 الأسترالية، إن المستشفى البيطري المتجول يقدم عملاً إنسانياً رائعاً في رعاية الأفيال التي فقدت أرجلها بسبب الألغام، مشيرةً إلى عمل الأطباء بصبر على إزالة الأرجل الصناعية من أقدام الأفيال في الليل وإعادة تركيبها في الصباح.



وأضافت إن تركيب الأرجل الصناعية المخصصة للأفيال يتم عبر مسح الساق بمسحوق التك وتغطيتها بجوارب واقية قبل تركيب الطرف الصناعي المبطن من الداخل.





وأشارت الطبيبة إلى أن أكثر اللحظات إثارة في حياتها المهنية كانت خلال الأوقات التي قضتها في العمل في علاج الأفيال وحيوان وحيد القرن في جنوب أفريقيا.

ونوهت إلى أن الجميع يمكنهم المساعدة في حماية الحيوانات المهددة بالانقراض عن طريق معرفة طبيعة مشترياتهم من المنتجات المختلفة والتحقق من مصادرها.