الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

سعيد خليفة.. إماراتي يغزو الأسواق بـ«الشاي الأزرق والطماطم السوداء»

نجح المواطن الشاب سعيد خليفة في غزو الأسواق بمجموعة من المحاصيل الزراعية التي قد يسمع عنها البعض لأول مرة في حياته، ومنها الشاي الأزرق والطماطم السوداء والفلفل الأبيض.

وتمكن رغم عمره الصغير من اكتساب خبرات واسعة في مجال الزراعة العضوية والمائية، حيث يسعى إلى المساهمة في تحويل الصحراء إلى أراضٍ خضراء تتلون بالفواكه والخضراوات التي خرجت من أرض الإمارات.

طماطم سوداء



وكان حلم سعيد في الزراعة لا يتعدى ساحة منزله التي حولها لبيوت خضراء لإنتاج الثمار والخضراوات والفواكه الطازجة، التي تلبي من احتياجات أسرته اليومية والتي استطاع من خلالها تحقيق الاكتفاء الذاتي لأسرته من المنتجات الزراعية لما يقرب من عام كامل، ما شجعه على توسيع نطاق عمله لينطلق من حديقة منزله إلى مزارع للإنتاج الزراعي والحيواني.

طماطم سوداء



وعن بدايته في عالم الزراعة، قال سعيد خليفة: لم أدرس الزراعة كمجال علمي، ولكنني دخلت إليه من منطلق الشغف بهذا المجال، فكان البحث والاطلاع على التجارب التي تعج بها منصات التواصل الاجتماعي سبيلي الوحيد لتطوير مهاراتي في هذا العالم، الذي حاولت أن أضع عليه بعض لمساتي الخاصة التي يمكن أن تميز إنتاجي عن غيره من الموجود في الأسواق.



No Image Info



وأضاف أن والده ألتمس فيه حبه للمجال وقدرته على العطاء به فساعده على طرق كافة الأبواب التي يمكن أن يكتسب منها الخبرة الكافية التي تؤهله للإشراف على مزارعه النباتية والحيوانية، ونجح في أن يزيد من حجم إنتاج محاصيل مزرعة والده من القمح، وأضاف عليها بعض المحاصيل التي ميزت إنتاجهم الزراعي ومنها الفلفل الأبيض والذي يعد أحر أنواع الفلفل في الإمارات، والشاي الأزرق، والطماطم السوداء وغيرها من الفواكه والخضراوات التي سيفاجأ بها المستهلكون خلال الفترات القادمة.

No Image Info



ونجح سعيد خليفة رغم سنه الصغير في إدارة 3 مزارع بين الحيوانية والزراعية بعد أن اكتسب خلال 5 سنوات خبرة تؤهله لخوض التجربة واكتساب ثقة والده، مؤمناً بأن دولته وفرت له كل الإمكانيات التي تعينه على بدء الخطوات العملية الأولى في حياته من خلال توفير إجراءات التراخيص الإلكترونية التي لم تستغرق أكثر من يوم واحد لاستخراجها، والانطلاق لعالم الأعمال.

No Image Info



وعن مدى الإقبال على المنتجات الغريبة التي يزرعها، أوضح أن «الإقبال عليها كبير وجيد والبعض كان يطلبها من قبل التجربة، خاصة أن بعضها له فوائد أكثر من نظيرها ذي الألوان المعتادة، كما أن لها نفس الطعم والاستخدامات العادية في الطهي، وكثير من المستهلكين أقبلوا على شرائها أكثر من مرة».

ويدعو خليفة أبناء جيله إلى طرق أبواب عالم الزراعة سواء المائية أو العضوية مؤمناً بأن بداية الألف ميل تبدأ بخطوة يأخذها الشاب وهو مقتنع بما يقدم، خاصة أن كل الفرص والإمكانيات متوافرة في دولة الإمارات.

#بلا_حدود