السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

الشرطة البريطانية تحاصر منزلاً بسبب دمية هالوين

عاشت سيدة بريطانية لحظات من الرعب بعدما عادت لمنزلها من المدرسة لتجد دوريات من الشرطة تحاصر منزلها للاشتباه في تورطها في جريمة قتل.

لكن سرعان ما اكتشفت أن ما دفع الجيران لتبليغ الشرطة عن وجود جثة في محيط منزلها، لم يكن سوى دمية هالوين مربوطة على شكل جثة كانت قد تركتها في الخارج بعد تنظيف المنزل.

وقالت كارا لويز (28 عاماً) لموقع Triangle News إنها استخدمت دمية ملفوفة في كيس قمامة ومربوطة بشريط لاصق كجزء من الديكور المخيف في حفل للأطفال بمناسبة عيد الهالوين، واحتفظت بالجثة البلاستيكية منذ نوفمبر.

وأضافت: إن الدمية المرعبة، والتي نسيتها خلف صناديق القمامة قبل ذهابي لإحضار ابني من المدرسة، أثارت شكوك الجيران، ودفعتهم للاتصال بالطوارئ، ليصل نحو 10 أفراد من الشرطة إلى منزلي.

ولحسن الحظ استطاعت لويز أن توضح للشرطة أنها لم تقتل أحداً، مبينةً أنها لم تتمكن من التخلص من «الجثة المزعومة» لأن ابنها يحب دمى الهالوين.

وقالت لويز إنها سألت الشرطة كيف اعتقدوا أن الدمية كانت لجثة شخص بأرجل قصيرة للغاية، إلا أن ردهم جاء بأنها ربما قطعت الأرجل.

وأوضحت الأم أن الشرطة طلبت منها تقطيع الدمية والتخلص منها في مكان آمن، غير أنها قررت الاحتفاظ بها في سقف منزلها حتى عيد الهالوين التالي.

#بلا_حدود