الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
No Image Info

بعد «ذروة الصيف».. «بدر البدور» يزين سماء الإمارات 24 الجاري

يزين القمر العملاق سماء الإمارات في الربع الأخير من الشهر الجاري، بعد وصول المنطقة إلى ذروة الصيف، والذي سيوافق الـ20 من يونيو الجاري.

No Image Info



ويُعد «القمر العملاق» أو كما يطلق عليه البعض «بدر البدور» الذي سيبدو واضحاً للعيان في يونيو، الأخير من نوعه في العام الجاري، فيما يحظى بمسميات عديدة بين الشعوب والحضارات، فالبعض يدعوه «قمر الفراولة» وآخرون يلقبونه بـ«القمر الحار»، بالإضافة إلى أسماء أخرى غير علمية.

No Image Info



وأفاد لـ«الرؤية» عالم الفلك الإماراتي، حسن أحمد الحريري الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة دبي للفلك»، بأن الأحداث الفلكية التي يشهدها الشهر الجاري تبدأ بوصول الصيف واشتداد الحرارة حتى بلوغ ذروتها، بما يدعى «الانقلاب الصيفي» والذي سيوافق 20 يونيو الجاري.

ونوه بأن الانقلاب الصيفي يرتبط بميل الأرض نحو الشمس، فيما ستتعامد على المناطق الشمالية للكرة الأرضية، كما ستكون الحرارة أعلى ما يمكن، وأيضاً ستشهد المنطقة أطول فترة نهار وأقصر ليل، وتلك الظاهرة تتكرر كل عام.

وأردف الحريري: «أن المرحلة التالية لـ«الانقلاب الصيفي» تتمثل في انحصاره، حيث سيقصر النهار مجدداً ويطول الليل».

No Image Info



وتابع عالم الفلك الإماراتي: «أن الشهر الجاري سيشهد حدوث كسوف حلقي للشمس، ولكن لن يرى من المنطقة وسيوافق الخميس المقبل، فيما سيرى من منطقة القطب الشمالي وأوروبا جزئياً».

وتطرق أحمد الحريري إلى أن 24 من يونيو الجاري سيشهد «القمر العملاق» والذي يعد الأخير من نوعه في العام الجاري 2021، فيما يدعى ذلك لاقترابه نوعاً ما من الأرض فيُرى البدر بصورة أوضح بالعين المجردة وبنسبة زيادة تقارب 10%.

No Image Info



ونوه بأن بعض الشعوب كـ«الهنود الحمر» تلقب القمر في ذلك التوقيت بمسميات مختلفة بناءً على تراثها وحضارتها، فالبعض يدعوه «القمر الوردي»، «القمر الحار»، و«قمر الفراولة»، و«القمر البيضاوي».

ودعا الحريري إلى عدم استعمال تلك المسميات ودحض الخرافات، إذ إنها لا تحمل دليلاً علمياً على ذلك، منوهاً بأن البعض يدعون ذلك البدر بـ«قمر الفراوله» كونه يأتي في موسم حصاد الفراولة.



No Image Info



وتابع: «أن تلك المسميات غير واقعية ولا علمية. فعلى سبيل المثال، يتم إنتاج الفراولة لأكثر من مرة في العام عبر البيوت الزجاجية، ولا تقتصر على موسم واحد في كل عام».

وأشار الحريري إلى أن «مجموعة دبي للفلك» ستنظم فعاليات لرصد «بدر البدور» وبعض الكواكب مثل زحل، ولكنها ستكون في وقت متأخر من الليل.

#بلا_حدود