الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
استعراض بالزي الرسمي في مسابقة ملكة جمال سجون روسيا.

استعراض بالزي الرسمي في مسابقة ملكة جمال سجون روسيا.

قسوة المهنة تتحول لرقة وأناقة في مسابقة ملكة جمال سجون روسيا

رغم تعاملهن مع المجرمين ولجوئهن إلى القسوة في معظم الأحيان، إلا أن ضابطات وحارسات السجون في روسيا، أظهرن الجانب الرقيق الأنيق في شخصياتهن وشاركن في مسابقة ملكة جمال لضابطات السجون الروسية التي يتابعها الآلاف عبر الإنترنت رغم انتقادات البعض بسبب التعامل مع المرأة على أنها «سلعة».



أناستاسيا أوكيليلوفا.



وكان منظمو مسابقة Miss Penal System 2021 أو ملكة جمال السجون قد طلبوا من حارسات وضابطات المؤسسات العقابية من جميع أنحاء روسيا أن يرسلن مقطع فيديو قصيراً يستعرضن فيه مواهبهن في المشي والرقص، والأناقة بثياب العمل وملابس السهرة، وإظهار مواطن الجمال والملكات الشخصية من لباقة وثقافة وأناقة.

وذكر موقع ميل أونلاين أنه سيتم اختيار الفائزات عبر لجنة تحكيم معظمها من الذكور، بالإضافة إلى استطلاع عبر الإنترنت.

من جانبها، وصفت ناشطة حقوق المرأة ناستيا كراسيلنيكوفا، الحدث بأنه «حزين» وأضافت إنه يشجع الناس على رؤية المتسابقات على أنهن مجرد «سلعة» أو شيء، يمكن الإعجاب بها لجمالها فقط.



إيكاترينا فاسيلييفا.



وقالت إنه على الرغم من أن المتسابقات يرتدين الزي الرسمي، إلا أن تلك الصور المنشورة لهن تبرز فقط الجمال والشكل، وهذا أمر محزن ومرير.

ومن بين المتسابقات، قالت الملازم أول أناستاسيا أوكوليلوفا التي تحتل المركز الثاني في استطلاع الإنترنت، إنها حلمت منذ الطفولة أن «ترتدي الزي الرسمي» وتخدم في السجن.

بينما كشفت الكابتن إيكاترينا فاسيليفا، من منطقة فلاديمير، أنها كانت تتمنى أن تصبح عارضة أزياء لكنها قررت بعد ذلك اتباع التقاليد وتصبح الجيل الثالث من العائلة التي لها باع طويل في حراسة السجون.

وأوضحت أنها تجيد ركوب الخيل وترويضه وتعتبره متعتها الأكبر في الحياة.

بالمقابل، تألقت الملازم ديانا سات، من أحد سجون سيبيريا، وتصدرت التصويت عبر الإنترنت، بزيها الرائع الذي أظهرها ملكة تاريخية، رغم صغر سنها لأنها انضمت إلى الخدمة العام الماضي بعد تخرجها من كلية الحقوق.

صور للمتسابقات للتصويت عبر الإنترنت.



وتؤكد الملازم أول يوليا أوسوكين من سجن أوليانوفسك أن روسيا كلها تتابع المسابقة لأن لكل أسرة قريب يعمل في نظام العقوبات أو السجون.

بينما أظهرت الملازم يانا كوندراشوفا في جزيرة سخالين، أكبر جزيرة في روسيا، مواهبها الفنية، عندما نوهت بأنها تجيد العزف على الطبول، وخدمت في الفرقة الموسيقية بأكاديمية السجون الفيدرالية.

ولفتت الملازم داريا ستروجانوفا التي تعمل في سجن مدينة مورمانسك في القطب الشمالي، إلى أن العمل في الأجواء القاسية والتعامل مع المسجونين لا يؤثر في دفء المشاعر والإحساس بالأنوثة والأناقة.



متسابقة بزي السهرة.



واسترشدت الملازم أول إنديرا فارسينا، من تتارستان، التي احتلت المركز الثالث في التصويت عبر الإنترنت، بمقولة كوكو شانيل: «كل شيء في أيدينا، لذا لا يمكن إلغاؤنا أو تجاهلنا».

ووصل إلى التصفية النهائية للمسابقة مجموعة من حسناوات السجون الروسية من بينهن الملازم أول فاليريا أجويان التي تخرجت منذ 3 سنوات، وتعمل حالياً في سجن النساء بمنطقة كورغان.

وتتنافس معها الملازم الأول فيرونيكا شفيد، من زلاتوست، وهي بطلة متزلج، ومعها الملازم تاتيانا جريتسينكو التي تجمع بين العمل كحارسة زازين والغناء.

وتضم القائمة أيضاً فيرونيكا أونزاكوف التي حصلت على شهادة في القانون قبل الالتحاق بخدمة السجون في منطقة كيميروفو بسيبيريا، ومعها اللفتنانت دايا تاراسيفيتش التي كشفت أن حلمها منذ الطفولة هو العمل كضابط شرطة، خاصة في السجون.

#بلا_حدود