السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

فنانة تتحول من اللعب بالرمال إلى إبداع فسيفساء وإكسسوارات بالأصداف

عندما زارت مصممة المجوهرات المقيمة في نيويورك آنا تشان حديقة روبرت موسيس الحكومية، بدأت في اللعب بالرمال و إنشاء منحوتات رملية، ولكن شغفها ولهوها تبدل وتطور في النهاية ليتحول إلى إبداع تكوينات وفسيفساء حيوانية جميلة.

وقالت تشان إنها مدينة بالفضل في شهرتها إلى كوفيد-19 الذي جعلها تتمرد على الرتابة والملل وتحاول أن تشغل وقتها بشيء مفيد، ما أثمر في النهاية عن اتجاهها إلى تصميم المجوهرات والإكسسوارات.

ونظم موقع بورد باندا معرضاً لتصميمات آنا بما في ذلك حيوانات السفاري مثل الأسود ووحيد القرن، بالإضافة إلى المخلوقات البحرية مثل الحيتان والأخطبوط والأسماك.

وتبدأ تشان مشاريعها من خلال جمع أشكال وألوان مختلفة من الأصداف التي تتناسب مع الفكرة الموجودة في رأسها، سواء كانت البطاريق أو القنافذ أو أي شكل كان.

وتعرض الفنانة الأمريكية الأعمال الفنية المذهلة، على حسابها في إنستغرام وموقع الويب الخاص بها، وتستغرق عادة في تنفيذ كل عمل ما لا يقل عن 3 أيام حتى يكتمل، ويمكن أن يستغرق الأمر ما يصل إلى أسبوع وفقاً لدرجة تعقيد التصميم وإمكانية الحصول على الأصداف الملائمة من حيث الشكل واللون.

وهي تبدأ مشروعها الفني بجمع الأصداف المختلفة التي تتوافق مع الكائن الذي تصممه مثل وحيد القرن الذي أبدعته بأصداف بألوان الرمادي والأسود والأبيض.

وتستعين تشان بأشياء أخرى من الطبيعة لكي تكتمل صورة التكوين الذي تبدعه، مثل استخدام أغصان البامبو مع تكوين لحيوان الباندا بالأصداف.

وتحولت تشان من التصميم بالأصداف إلى إبداع المجوهرات والإكسسوارات، حيث باتت تمتلك خبرة تمتد إلى 10 سنوات.

وهي تعتقد أن المجوهرات تعبر عن شخصية مرتديها وروحه، لذلك تحاول أن تصمم كل قطعة خاصة بعد أن تتعرف على العميل أو العميلة التي يود التحلي بها.

#بلا_حدود