الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021

تهرب من حياة المحاماة بمغامرات على الجليد والجبال والصحراء

بعدما أمضت سنوات وهي تحلم بالاستمتاع بمشهد لندن من مكتب العمل في أحد الأبراج الشاهقة، أدركت البريطانية لوسي ويلر أن تأهيلها برخصة المحاماة واحترافها المهنة في ذات المكان، لم يكن كافياً لتحقيق متعة الحياة التي أرادتها.

وخوفاً من أن يخطف العمل المكتبي كل حياتها، وأن يتسرب عمرها من وراء الانخراط في مهنة تحقيق العدل، قررت لوسي خوض تحديات شملت مغامرات على جليد الدائرة القطبية الشمالية ورحلات تسلق مرتفعات في أفريقيا وسباقات في صحراء الأردن.

والتزمت المحامية، البالغة 34 عاماً، باستخدام كل عطلاتها السنوية في مغامرات شيقة بدأتها في أكتوبر 2016 برحلة جماعية لتسلق جبل كليمنجارو الذي يبلغ ارتفاعه 5,895 متراً في تنزانيا.

وقالت لوسي، وهي من مدينة شيفيلد في جنوب إنجلترا، لموقع مترو: «منذ نشأتي كنت شغوفة بركوب الخيل والخروج في الهواء الطلق، لكن مسيرتي الأكاديمية والمهنية طغت على حياتي، ووجدت نفسي محامية أجلس على مكتب بجوار نافذة».

وأضافت أنها أدركت سريعة رغبتها في العودة لحياة الخروج والمغامرات والرحلات مرة أخرى، بعدما لاحظت أن حياتها باتت تدور حول العمل بينما تشاهد أصدقاءها يخوضون مغامراتهم الخاصة ويشاركون قصصها عبر مواقع التواصل.

وقامت لوسي بأولى رحلاتها إلى القطب الشمالي في مارس 2018، وفي أبريل شاركت في ماراثون لندن، كما خاضت في أكتوبر سباقاً دام لمدة 5 أيام في صحراء الأردن.

#بلا_حدود