السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

بالفيديو 12.1 مليون مشاهدة لجليسة أطفال تغني والت ديزني

حظي فيديو يصور جليسة أطفال تغني وتمثل فيلماً لوالت ديزني بأكثر من 12.1 مليون مشاهدة على تيك توك ونصبها المعلقون أميرة أسطورية.

وأوضحت قناة فوكس نيوز أن ديلاني ويلسون، 18 عاماً، من سومرست، ماساتشوستس، تم تصويرها سراً وهي تترنم بأغنية من فيلم ديزني The Little Mermaid أو حورية البحر، أثناء لعبها بدمى باربي مع ابنة نيكي ماهر التي استأذنتها ونشرت الفيديو على تيك توك حيث انتشر بسرعة مذهلة.

وهمست ماهر في بداية المقطع «هذه جليسة الأطفال لدينا» ليجتاح الفيديو التطبيق ويحظى بأكثر من 12.1 مليون مشاهدة منذ 21 يونيو الماضي.

وقالت الأم إنها كانت على علم بصوت جليسة الأطفال المذهل، بعد أن أثنت على موهبتها ورشحتها لها صديقتها التي كانت مدرسة لها.

وأشارت في مقطع الفيديو إلى أنها تحاول تشجيع المراهقة على التعبير عن نفسها، وإظهار موهبتها.

بينما علق أحدهم «أهنئك لأنك تستعينين بأميرة من والت ديزني»، وقال آخر: «مكانها ليس هنا.. هي قادمة من عالم الأساطير»!

وأكد ثالث أن الفتاة مشروع نجمة غنائية كبيرة، وطلب منها رابع غناء مقطع من أغنية Reflection في فيلم «مولان».

ويأتي انتشار غناء ويلسون بسرعة بعد بضعة أشهر فقط من علمها بقبولها في مدرسة أحلامها: كلية بيركلي للموسيقى.

من جانبها، وثقت ويلسون اللحظة التي اكتشفت فيها أنها قبلت في المدرسة وشاركت مقطع الفيديو الحميم على تيك توك، الذي قالت ماهر إنها بكت بعد أن شاهدته.

وقالت الأم لطفلين إنها سألت المراهقة سابقاً عن سبب عدم نشر المزيد من مقاطع الفيديو لغنائها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت أنها حزنت بعد أن ردت عليها الفتاة أنها ما زالت مترددة، تفكر في الأمر، ولا تشعر أنها موهوبة بما فيه الكفاية، ولا تملك الثقة التي تجعلها تغني أمام الناس.

من جانبها، أوضحت ويلسون لفوكس نيوز أنها تلقت «الكثير من التعليقات السلبية» حول صوتها الغنائي وشخصيتها، ما أثر على ثقتها بنفسها.

وأضافت أنها لم تكن تعلم أن ماهر كانت تصورها في ذلك الوقت، وقد جعلتها اللقطات تدرك مدى اختلاف أدائها عندما لا تكون على دراية بالكاميرا.

ومن المسلم به أن كلاً من ويلسون وماهر فوجئا بأن الفيديو انتشر بسرعة كبيرة كما حدث، لكنه غير حياة المراهقة تماماً.

وقالت الفتاة: «كان الأمر جنونياً تماماً، حصلت على الكثير من الفرص الرائعة، وقابلت الكثير من الأشخاص الرائعين الذين تواصلوا معي وكانوا طيبين للغاية».

وأضافت: «ساعدني ذلك حقاً على بناء ثقتي بنفسي، وسعدت لأن الناس يريدون سماع صوتي».

الجدير بالذكر أن الفيديو حظي بأكثر من 100 ألف تعليق، أشاد معظمهم بموهبة ويلسون الهائلة، وهو ما أثلج صدر الفتاة المراهقة بعد سيل التعليقات السلبية والتنمر الذي تلقته عبر الإنترنت بشأن غنائها من قبل.

#بلا_حدود