الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

مصاب بكورونا يشاهد نهائي اليورو رفقة «دمى الأصدقاء»

توصل أصدقاء في إنجلترا لحل طريف لمواساة صديقهم الذي تلقى نتيجة إيجابية لفحص «كوفيد-19» قبل يومين من موعد نهائي بطولة يورو 2020 الذي خاضه منتخبهم مع نظيره الإيطالي يوم الأحد.

وكان كريس بوب ينوي استقبال رفاقه لمشاهدة المباراة بمنزله، لكن بدلاً من ذلك، بدأ فترة عزل صحي أحبطت أمله في مشاهدة ممتعة رفقة الأصدقاء.

وفي محاولة لإنقاذه من شعور الملل بسبب الجلوس بمفرده لمشاهدة مباراة مهمة، قرر أصدقاء كريس التخفيف عليه بمزحة مفاجئة، إذ صنعوا مجموعة من الدمى من الورق المقوى والوسائد والجوارب.

وقبل المباراة حضر الأصدقاء لمنزل كريس وتركوا أمام بابه مجموعة الدمى التي ارتدت ملابسهم وحملت على رؤوسها صوراً مقطوعة لوجوههم.

ونقل موقع ladbible عن روري كوكر، صديق كريس، قوله: «أردنا مفاجأته، تركناها أمام الباب وتسللنا إلى جانب المنزل، واتصلنا به ليفتح الباب».

وأوضح كوكر أن صديقهم تفاجأ بالاتصال ولم يصدق رغبتهم في الحضور لمنزله بعدما ثبتت إصابته بفيروس كورونا، لكن بعدما فتح الباب أخذ الدمى إلى الداخل وجلس بجانبها واستمتع بحضور المباراة برفقتها.

ويقول كوكر إنه التقى بصديقه كريس منذ سن الـ16، وقضيا سنوات في مشاهدة مباريات كرة القدم معاً، وكانوا قد اجتمعوا لمشاهدة جميع مباريات يورو 2020 كذلك.

من جانبه قال كريس إنه انفجر ضاحكاً عندما شاهد الدمى أمام الباب، مضيفاً أنه لم يصدق حجم الجهد الذي بذلوه للتعبير عن تضامنهم معه.

#بلا_حدود