الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

9 ملايين مشاهدة لساحر فيديو كندي يتحول إلى موز وبالون ويقطين

حول فنان رسوم متحركة وساحر نفسه إلى العديد من الأشياء اليومية في مجموعة فيديوهات ساحرة على تيك توك جذبت أكثر من 9 ملايين مشاهدة.

وشارك كيفين باري، من أونتاريو، كندا، مجموعة من حيله وخدعه على وسائل التواصل الاجتماعي في مقطع فيديو بعنوان: «مجموعة مني تتحول إلى أشياء عشوائية».

في المقطع الذي بثه على تطبيق تيك توك،، يتحول رسام الرسوم المتحركة باري إلى بالونات وثمار يقطين وحتى موزة باستخدام تقنيات مونتاج وتقطيع وحركة ذكية.

وتظهر إحدى الحيل باري الذي توج نفسه «ساحر الفيديو» وهو جالس على طاولة غرفة الطعام، قبل أن ينطلق للأمام ويتحول إلى كومة من الجليد عند الاصطدام.

وفي لقطة أخرى يختفي فجأة عندما يعطس.



ساعد بيري على إنتاج تلك اللقطات أنه يتمتع بخبرة عشر سنوات في الأفلام والرسوم المتحركة، ويشارك تعديلاته الرائعة وفيديوهاته وخدعه مع أكثر من 923 ألف مشترك في يوتيوب ومليون معجب على إنستغرام.

فنان المؤثرات البصرية الذي علم نفسه بنفسه، والذي أصبح أباً مؤخراً بدون خدع، بث مقاطع فيديو لتعليم جمهوره كيفية ابتكار الحيل المحيرة للعقل.



وهو لا يعاني من نقص في المعجبين، حيث كتب أحد الرجال أن ابنته البالغة من العمر ثلاث سنوات شاهدت أحدث مقطع فيديو له أكثر من 20 مرة.



وأضاف: "كانت ابنتي البالغة من العمر ثلاث سنوات تراقب الفيديو من فوق كتفي وبدأت تضحك وتطلب مني إعادته أكثر من عشرين مرة ثم تتظاهر بأنها تتحول مثله إلى ثمرة يقطين".



وعلق آخر أنه بدأ يشارك ابن اخيه البالغ من العمر أربع سنوات تلك الأمور المرحة ويتظاهر أنه يلعب معه ويتحول إلى موز أو يتبخر في الهواء.



ولم يقتصر الإعجاب على الجمهور العادي فقط، بعد أن جذب الفيديو، الذي تمت مشاهدته أكثر من تسعة ملايين مرة، انتباه الكوميديين أيضاً، حيث كتب كريس أديسون: «هذا أمر غير عادي ورائع ومضحك أيضاً».



وقال الممثل سانجيف بهاسكار: «فيديو ممتع، مزعج ومستفز ولكنه خارق للعادة».



وكانت مجلة فارايتي المتخصصة في السينما قد اختارت باري كواحد من أبرز فناني الخدع الكرتونية في عام 2016.



وهو لا يكتفي فقط بتلك الخدع والحيل، بعد أن قام سابقاً ببث مقاطع فيديو حول «50 طريقة مختلفة للسباحة» بأساليب تشمل «مطاردة من قبل سمكة قرش» و«السباحة المتزامنة» و«ثعبان البحر» و«بركة راكدة».



واعترف هو على موقعه الإلكتروني: "أنا رسام رسوم متحركة متوقف عن الحركة والعمل حالياً، وفنان مؤثرات بصرية عثرت على عالم وسائل التواصل الاجتماعي الساحر بدوام كامل".



مقطع فيديو



وأضاف "شاركت في إعداد وصنع عدد من أفلام الرسوم المتحركة الطويلة، لكنني تركت ذلك ورائي للعودة إلى تورونتو وأصبحت متخصصاً في عالم الأوهام والخدع، وأقوم بعمل فيديوهات خاصة في قناتي على يوتيوب وموقعي على إنستغرام".

#بلا_حدود