الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

أمريكية تمضي 7 سنوات في معركة لإثبات وجودها على قيد الحياة

تخوض امرأة من ولاية نيو جيرسي الأمريكية معركة مستمرة منذ 7 سنوات لإثبات وجودها على قيد الحياة، بعدما تم تصنيفها في عداد الموتى عن طريق الخطأ من قبل مصلحة الضرائب.

وعلمت سامانثا دريسيج (25 عاماً)، أن مشكلتها بدأت في عام 2014 عقب وفاة والدتها، إذ حدثت الخلط في نظام مصلحة الضرائب الأمريكية بينها وبين والدتها الراحلة، على الرغم من اختلاف اسميهما واسمي جديهما.

وفي حديثها لقناة CBS2 News قال مستشارة التخييم الصيفي، إن «الحياة قصيرة ولا نعرف متى تنتهي»، لكن مصلحة الضرائب تقول إن حياتها انتهت بالفعل قبل 7 سنوات.

وأوضحت دريسيج: «آخر موظف تحدثت إليه من مصلحة الضرائب قال إنني ميتة في جميع أنظمتهم».

وأضافت: «يقولون لي للأسف هذا الحساب يتبع لشخص متوفٍ».

وقالت مراسلة القناة، جيسيكا لايتون، إنها اتصلت بمسؤولين في مصلحة الضرائب لمحاولة إقناعهم بأن المرأة لم تمت، وأنها قد تحدثت معها قبل الحضور إليهم، لكن أخبروها بأن حل المشكلة يتطلب وقتاً.

ولا يقتصر تأثير المشكلة على المرأة، بل يمتد تأثيرها إلى والدها الذي يواجه خللاً في توثيق إقراراته الضريبية، إذ تقول مصلحة الضرائب إنه يحاول إضافة شخص متوفٍ ضمن المدرجين تحت إعالته.

وتستمر دريسيج في محاولتها إقناع المؤسسة الحكومية بأنها على قيد الحياة، وتشير إلى إن الرسالة الأخيرة التي تلقتها من مصلحة الضرائب تقول إن مثل هذه الحالات تتطلب وقتاً لحلها بصورة سليمة.

#بلا_حدود