الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
No Image Info

3 عناصر مهمة لتحقيق الأهداف.. بينها الاهتمام بالنفس

تركز الحكمة التقليدية على إعطاء الآخرين من الوقت والجهد أكثر مما كنت ستفعله لتحقيق ما تريده. لقد تعلمنا تقديم التضحيات وجعل احتياجاتنا ثانوية لأن هذا ما سيجعل المرء إنساناً أفضل. غير أن عدم وضع نفسك أولوية يثنيك عن تحقيق أهدافك وإنجاز المزيد.

وفيما يلي بعض الأسباب المهمة لما يجب على الجميع فهم أهمية إيلاء أولوية للنفس. كما أن مفتاح إنجاز المزيد يبدأ بالعناية بالنفس في الأساس، حسب موقع «لايف هاك»:

الطاقة المركزة تؤدي إلى مزيد من الإنتاج

Businesswoman sitting in desk and work with financial documents company

يؤثر عدم التنظيم على الإنتاجية. عندما يبدو أنه يتم سحبك في اتجاهات كثيرة ومختلفة، لا يمكن التركيز وخلق الطاقة المطلوبة للإنتاج الثابت. فالعقل المشتت يؤدي إلى أهداف نصف منجزة.

تحديد الأهداف

No Image Info



أنه لا بُد أن تكون هناك خطة. وهذه الخطة يجب أن تركز على ما تريد تحقيقه. ويسمح إيلاء أولوية للنفس ووضعها أولاً، بوضع خطة تركز على أفعال محددة والخطوات التي ستحتاجها لتحقيق هذه الأهداف.

إيلاء أولوية للنفس

No Image Info



يوضح الحدود التي يجب وضعها والإبقاء عليها: يعلم المرء في داخله متى يجب أن يقول لا ومتى يجب أن يقول نعم. وعند الموافقة على أي شيء هذا يمكن أن يشتت التركيز، إنه يستهلك الإنسان من الداخل. ولكن وضع نفسك وأهدافك أولاً يساعدك في وضع الحدود والإبقاء عليها بسبب التركيز المكثف.

وضع الحدود

No Image Info

هو جزء لا يتجزأ من تحديد الأهداف وعيش حياة صحية. ويجب أن تكون حازماً بشأن ما تريد السماح به وما لن تتحمله في حياتك. ومن المعروف أن النفس البشرية تميل إلى إرضاء الآخرين ولكن عندما تركز على إرضاء الآخرين لا ترضي نفسك!

#بلا_حدود