الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

حيرة أم بريطانية في تجهيز رحلة 22 طفلاً

اعترفت الأم البريطانية سو رادفورد أن العطلات العائلية تشكل عبئاً عليها، وخاصة أنها تضطر لتجهيز مستلزمات 22 طفلاً هم أولادها، بما في ذلك ضمان عدم نسيان أي شيء، وترتيب أسرتهم.

وأشارت إلى أن أحدث عطلة قام بها الأطفال لمنتجع في ستافودشاير اضطرتها إلى تجهيز 5 حقائب سفر، وعربتَي أطفال، وحمولة حافلة صغيرة تتسع لـ17 شخصاً.

واعترفت أم الـ22 محاولة حزم أمتعتهم لكي يقضوا أياماً بعيداً عني تستغرق وقتاً طويلاً، رغم أنني سألتقط بعدها الأنفاس لعدة أيام.

وذكرت صحيفة ديلي ستار أن سو اعترفت أن الغسيل يمثل أصعب وأشق المهام المنزلية بالنسبة لها، رغم سعادتها بأسرتها الممتدة، ومحاولة إشراك الأبناء الأكبر في تحمل مسؤولية أشقائهم الصغار.

ونشرت صورة لإحدى غرف نوم أطفالها في منزل العائلة المكون من 10 أسرّة، والذي كان يحتوي على أكوام من الملابس على السرير.

وقالت إن الغسيل كان أقل الأشياء المفضلة لديها في المنزل، لأنها يمكن أن تقوم به من أربع إلى خمس مرات يومياً.. مؤكدة أنه لا ينتهي أبداً.

واكتسبت عائلة رادفود المكونة من سو وزوجها نويل و22 ابناً لقب أكبر عائلة بريطانية، ولم تفصح الأم عن نيتها في الاكتفاء بتلك الكتيبة أو إنجاب المزيد من الأطفال.

وفي محاولة للوفاء بتكاليف المعيشة لتلك الكتيبة، تعاقدت الأسرة مؤخراً مع أحد القنوات التلفزيونية لإعداد برنامج واقعي عن شؤون حياتها اليومية وكيفية إدارة وتربية الأبناء ومشاكلهم المعتادة.

ولكن سو أوضحت أنها تشعر أن كل تعبها يستحق العناء عندما ترى صور الأطفال وهم يستمتعون باللعب في الحديقة الترفيهية، منوهة بأنها تسجل مدونة فيديو ليوم العائلة على قناتها على يوتيوب.

#بلا_حدود