الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
No Image Info

شيرين عبدالوهاب تشعل أجواء صيف جدة بالغناء و«خفة الدم»

على أنغام الشوق والحب، أحيت النجمة المصرية شيرين عبدالوهاب، في جدة مساء امس الخميس، حفلاً فنياً ساهراً بالتزامن مع فعاليات صيف جدة على خشبة مسرح سوبر دوم، برعاية الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية وشركة «بانش مارك» للإنتاج الفني. ويعتبر هذا الحفل حفلها الأول بعد غياب عن الحفلات لمدة عام ونصف بسبب جائحة كورونا.



ورافق شيرين قبل الصعود لخشبة المسرح زوجها حسام حبيب وابنتيها «هنا ومريم»، حيث حرصت على التقاط صور تذكارية معهم لتصعد المسرح لجمهورها الذي هتف باسمها لشوقهم لصوتها ولخفة ظلها المعتادة في حفلاتها.

شيرين اختارت اللون الأبيض لفستان حفلها مع تسريحتها للشعر القصير التي اختارتها منذ فترة لتغيير اللوك، كما بدى عليها زيادة واضحة في وزنها على غير العادة.



فور دخولها للجمهور بدأت صرخات الجمهور والتصفيق بمرافقة الموسيقى التي قررت فيها عبدالوهاب أن تقدم أغنية «نساي»، وغنى معها الجمهور بصوت واحد على إيقاعاتها الموسيقية والقليل من المؤثرات الصوتية الموسيقية لتكتمل عناصر الفرحة لدى الجمهور.



تنقلت شيرين في الحفل بين أعمالها القديمة والحديثة ولم تتنازل عن إعطاء الفرصة لجمهورها في اختيار الأغاني التي يرغبون بسماعها، فقدمت: مشاعر، كتير بنعشق ولا بنطول، آه يا ليل، يا بتفكر يا بتحس، كده، حبه جنة.

وظهرت شيرين بالحفل بفستانين الأول اختارت أن يكون باللون الأبيض وفوقه عباءة من الدانتيل الأبيض المزركش، فيما تميزت إطلالتها الثانية ببساطتها إذ ارتدت فستاناً أسود مرصعاً باللون الفضي.





وكونها تحب التفاعل مع جمهورها فلم يخلُ الحفل من بعض المواقف الكوميدية بينها وبين الجمهور، وتحديداً أحدهم الذي كان يهتف ويطلب منها غناء ما يحب حتى مازحته وقالت له إنه الوحيد الذي لديه صوت عال وبخفة ظلها طلبت منه «أنا مش عايزة أسمع صوتك» لكنه عاد وهتف مرة أخرى لترد عليه «وحياة أمي مش هسيبك».

#بلا_حدود