الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
أوراق وزهور تكمل جدارية الفنان

أوراق وزهور تكمل جدارية الفنان

مبدع برازيلي يستبدل شعر «البورتريهات» بأغصان وأوراق الشجر

تجاوزت شهرة فنان برازيلي نطاق وسائل التواصل الاجتماعي في بلده، وبدأ إبداعه في فن الرسم على الجدران في الانتشار في جميع أنحاء العالم، بفضل لوحات رائعة لوجوه نساء وأطفال تكتمل بشعر رأس من غصون وأوراق الأشجار.





ويبدع فنان الشارع فابيو غوميز، من مدينة غويانا وسط البرازيل، لوحات جدارية تجعل المارة عاجزين عن الكلام لدهشتهم من خيال الرسّام ودقة ريشته التي تجعل الشجيرات تبدو كما لو كانت شعراً طبيعياً يزيّن الوجوه على لوحاته.



ويقول الفنان عبر حسابه على إنستغرام، إنه استمد الإلهام لرسم لوحات لوجوه تكتمل بمشاهد الأشجار التي تطل من فوق الجدران، عند رؤيته شجرة كرز هندي عمرها 20 عاماً، وهي تكمل اليوم واحدة من أشهر لوحاته الجدارية.





وبانتشارها على وسائل التواصل الاجتماعي جذبت لوحات غوميز اهتماماً عالمياً، إذ أعادت الممثلة الأمريكية الحائزة جائزة الأوسكار، فيولا ديفيس، نشر صورة لإحدى اللوحات مع تعليق «أحببتها».

كما تأثرت والدة المغنية الأمريكية بيونسي بإبداع غوميز، وكتبت عبر حسابها الذي يتابعه أكثر من 3 ملايين متابع على تويتر «إنها طريقة جميلة لاستخدام الأشجار في الرسم».

#بلا_حدود