الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
No Image Info

بيع سوارين لماري أنطوانيت مرصعين بـ112 ماسة في مزاد

يُعرَض للمرة الأولى للبيع في مزاد علني تقيمه دار «كريستيز» في 9 نوفمبر في جنيف، سواران رائعان يخصّان ملكة فرنسا ماري أنطوانيت مرصّعان بنحو 100 ماسة.

وقالت اختصاصية المجوهرات في «كريستيز» ماري سيسيل سيسامولو لوكالة فرانس برس إن «هذين السوارين مميزان ليس فقط من حيث منشأهما ولكن أيضاً لكيفية صنعهما، إذ رصّعا بما مجموعه 112 ماسة من القَطع القديم، تتفاوت أحجامها، إذ يبلغ أصغرها قيراطاً واحداً تقريباً ويتجاوز أكبرها الموجودة في الوسط 4 قراريط».





ويُباع السواران الموضوعان في علبة زرقاء كمجموعة واحدة في المزاد.

وأوضحت الخبيرة أن «قيمتهما خُمِنَت بما بين 2 مليون دولار و4 ملايين، وهو سعر لا يأخذ في الاعتبار فقط قيمة الماسات في ذاتها، ولكن أيضاً كون السوارين صنعا للملكة الشهيرة ماري أنطوانيت».

إلا أن من غير المستبعد أن يباع السواران التاريخيان بسعر أعلى بكثير من المتوقع. ففي عام 2018، باعت دار «سوذبيز» في مزاد أقامته في جنيف قلادة من الماس عائدة لماري أنطوانيت أيضاً ومزينة بلؤلؤة طبيعية ذات حجم غير عادي مقابل 36 مليون دولار، بينما كانت قيمتها مخمنة بما بين مليون و2 مليون دولار.





ويتكون كل من السوارين اللذين تعرضهما «كريستيز» للبيع من 3 صفوف من الماس. ويمكن أيضاً جمع السوارين لوضعهما كعقد.

وشرحت سيسامولو أن «من الصعب جداً قياس حجم الماسات الدقيق لأنها من القَطع القديم، وكان القَطع وقتها أكثر خشونة» فيما يُقطَع الماس اليوم بالليزر، مبرزةً سحر هذه الماسات القديمة وفرادة كلّ منها.

وقدّرت دار المزادات مجموع قراريط الماس على الأساور ببين 140 و150.

#بلا_حدود