الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
عائلة ممتدة من الأطفال.

عائلة ممتدة من الأطفال.

شابة 24 عاماً وأم لـ22 طفلاً في 5 أعوام

أنجبت الروسية كريستينا أوزتورك طفلتها الأولى في عمر 17 عاماً، لكن في غضون 5 أعوام فقط امتد حجم عائلتها لتصح اليوم أماً لـ22 طفلاً، في عمليات إنجاب متسارعة ربما تجعلها أصغر أم لهذا العدد من الأطفال في العالم.



وتربي الأم البالغة 24 عاماً، 21 طفلاً آخرين بعد ولادتها الأولى بفضل عمليات الإنجاب بالرحم البديل، أو استئجار الأرحام.

وتعيش كريستينا مع زوجها بمدينة باتومي في جورجيا، وتستعين بنحو 16 مربية في المنزل لمساعدتها في رعاية الأطفال، بحسب «ديلي ميل».

وتقول الأم إنها دفعت حوالي 200 ألف دولار لأمهات بديلات لاستئجار أرحامهن لإنجاب أطفالها، والذين ولدوا جميعاً خلال فترة زمنية قصيرة تقل عن 18 شهراً.



وأوضحت كريستينا «لقد حلمت بهذا الكم من الأطفال منذ صغري، وزوجي أيضاً كان يحلم بتكوين أسرة كبيرة وسعيدة، لذا بدأنا بتحقيق حلمنا فوراً بعد زواجنا».

وأضافت «لسنا متأكدين ما إذا كنا أكبر عائلة في العالم، لكننا نخطط لأن نصبح أسعد عائلة في العالم».

ولا تشعر الأم بفقدانها لأي شيء من خلال إنجاب أطفالها عن طريق الأرحام البديلة، وتقول إنها متحمسة لمعرفة عدد الأطفال الذين يمكنها إضافتهم لعائلتها.



وتشارك العشرينية صور عائلتها السعيدة مع متابعيها على موقع إنستغرام بصورة مستمرة.

وتشير كريستينا إلى أن كلفة رعاية الأطفال ومطعمهم وملبسهم ليست قليلة بالتأكيد، مبينة أنها تصرف نحو 6000 دولار في الاسبوع فقط لتلبية الاحتياجات الضرورية للصغار.

#بلا_حدود