الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
فيشنفسكي ومنافساه بأشكال وأسماء متطابقة (The Guardian)

فيشنفسكي ومنافساه بأشكال وأسماء متطابقة (The Guardian)

لسرقة أصواته.. روسي يصطدم بمرشحين يطابقانه في الاسم والشكل



وجد مرشح لحزب روسي، نفسه أمام معضلة لا تخطر على البال، إذ لم يكتفِ منافساه الاثنان بتغيير اسميهما لمطابقة اسمه، بل غيرا في شكليهما للتشبه بمظهره، في محاولة لإرباك الناخبين وسحب أصوات تصب في صالحه.

وينافس بوريس فيشنفسكي، العضو البارز في الحزب الديمقراطي الروسي المتحد، على منصب رئيس بلدية في مدينة سان بطرسبرغ، وكان يعلم بالفعل أن خصميه غيرا اسميهما إلى «بوريس فيشنفسكي»، لكن ما لم يتوقعه هو قيامهما بسرقة مظهره، بحيث يصعب التفريق بينهم في ورقة الاقتراع.

وفي تصريح نقلته «الغارديان» قال فيشنفسكي في تعليقه على ملصق انتخابي يحمل صورة المرشحين الثلاثة «لم يسبق أن رأيت أبداً مثل هذا السلوك، كل هذا يحدث لمحاولة إرباك الناخبين بحيث يخلطون بين المُزيف والحقيقي».

ووصف فيشنفسكي تكتيك خصومه بأنه «تزوير سياسي»، وأشار إلى أن ما ساعدهم في ذلك هو القانون الذي يسمح للمرشحين بتغيير أسمائهم قبل أشهر فقط من إجراء الانتخابات.

وقال المرشح الليبرالي إنه لا يعرف دوافع خصومه من التشبه به بالاسم والشكل لخوض انتخابات البلدية المقبلة، لكنه أضاف «لا أعتقد أنهم وافقوا على إحراج أنفسهم بهذه الطريقة مجاناً».

وعمد المرشحان لتقليد قصة شعر فيشنفسكي ومستوى لحيته، لكن بحسب أحد أصدقاء المرشح صاحب الاسم الأصلي على فيسبوك فإن الطريقة الوحيدة للتفريق بينهم في ورقة الاقتراع هي أن «فيشنفسكي هو الوحيد الذي كلف نفسه ارتداء ربطة عنق».

ووفقاً لوسائل إعلام روسية فقد أعربت لجنة الانتخابات المركزية الروسية عن غضبها من سلوك المرشحين المنافسين لفيشنفسكي، لكنها أكدت عدم امتلاكها لسند قانوني لسحبهما من قائمة المرشحين لخوض الانتخابات.

#بلا_حدود