السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

دجاج نباتي لأول مرة بالإمارات يرسخ لاستدامة البيئة بـ9 مكونات طبيعية

يشهد مجال الأغذية والزراعة، اكتشافات وتقنيات متنوعة جديدة بشكل مستمر، واليوم تشهد الإمارات إطلاق دجاج تندل وهو أول دجاج نباتي، بالإمارات ومنطقة الشرق الأوسط، يخلو من أي مضادّات حيوية، وهرمونات، وكوليسترول ومكوّنات معدلة وراثياً، ويقدّم جودة متميّزة من حيث الطعم والقوام الغني، كما أنّه غير مُضر بالصحة أبداً.

استهلاك أقل

وقال الشريك المؤسِّس والرئيس التنفيذي لشركة Next Gen Foods، المشرفة على إنتاج الدجاج النباتي، أندريه مينيزيس، لـ«الرؤية»: «في ظل التغير المناخي والمشكلات التي يعانيها كوكب الأرض، أصبحت الحاجة ملحة للبحث عن بدائل في صناعة الأغذية والزراعة، خاصةً تلك البدائل التي تكون أكثر استدامة، وعملية إنتاج تندل تتميز بأنها تقلل من استهلاك الأراضي الزراعية بنسبة 74%، وتقلل من انبعاث الغازات بنسبة 88% وتقلل من استهلاك المياه بنسبة 82%، بالمقارنة مع إنتاج المحاصيل والمزارع المخصصة للدواجن والطيور».

وأكد أن الإمارات العربية المتحدة أصبحت من أبرز الوجهات التي يقصدها محبّو الطعام وأشهر الطهاة حول العالم، حيث يبدع الطهاة في ابتكار أطباق مميّزة تحمل لمسات عالمية، لافتاً إلى أن إطلاق الدجاج النباتي بالإمارات، جاء بعد نجاحه الذي حققه في عدد من بلدان آسيا، مثل: سنغافورة وهونغ كونغ وماكاو.

استخدامات متنوعة

يمكن استخدام تيندل، الذي سيشكل تغييراً كبيراً في خيارات المأكولات والأطباق مستقبلاً، لطهي مختلف أنواع الأطباق بأسلوبٍ فني يجمع بين المرح والمذاق اللذيذ، ما يجعله مناسباً لمختلف المطابخ العربية والآسيوية والعالمية وغيرها.

فأوضح الشيف التنفيذي في فندق شاطئ جميرا سيباستيان توريس، في حديثه لـ«الرؤية»: «تمكنت من تحضير أطباق بنكهات مختلفة من الدجاج النباتي، منها: الطاجين المغربي وسلطة بانغ بانغ تيندل وسندويش هوت دوق، والتي نالت إعجاب متذوقي الطعام بدبي».

مكونات صحية

ويتكون الدجاج النباتي من 9 مكوّنات بسيطة وطبيعية، وهي: الماء، البروتين المركب الذي يشمل كلاً من: فول الصويا، جلوتين القمح، نشا القمح، إلى جانب مكونات أخرى كزيت عباد الشمس والمنكهات الطبيعية) وزيت جوز الهند وميثيل سلولوز وألياف الشوفان.

ومن ناحية صحية غذائية حول المكونات التي يتكون منها الدجاج النباتي، أوضحت أخصائية التغذية دينا جمال أن معجون فول الصويا يعتبر مصدراً لكل من البروتين والألياف، وبعض المعادن المهمة كالنحاس، والماغنيسيوم، وحمض الفوليك، طالما تم استهلاكه باعتدال دون الزيادة المفرطة التي تقود لمضار صحية، خاصةً أن فول الصويا تتم إضافته عادةً للمواد الغذائية لرفع نسبة البروتين والقيمة الغذائية سواء بالمواد الحيوانية أو النباتية.

وأكدت أن عنصر فول الصويا والغلوتين من العناصر التي يعاني بعض الناس حساسية تجاهها، كحساسية السيلياك ولا يُنصح بتناولها لهم، أما عنصر الميثيل سلولوز هو مادة ملينة تستخدم لعلاج الإمساك، وزيت عباد الشمس صحي كونه من الزيوت التي تحتوي على أحماض دهنية متعددة غير المشبعة.

ومن جهة أخرى، سيتم فتح الباب أمام الجمهور لتجربة الدجاج النباتي، في كل من مطعم بايت مي برغر/ غيت بلاكد في مركز دبي المالي العالمي، عبر توزيع 100 برغر تيندل من نوع «أوبرا هنفري» مجاناً، بالفترة ما بين 16 و18 سبتمبر، احتفالاً بإطلاق تيندل في الإمارات العربية المتحدة، وذلك ابتداءً من الساعة 12 ظهراً. كما سيتمكن زوار كل من مطعم زير وجرافتي من الاستمتاع بتناول سلايدر الدجاج المقرمش اللذيذ من تيندل، والعديد من الأطباق الأخرى لأول مرة في برانش الصيف الشهير وذلك في 17 سبتمبر، من الساعة 1 ظهراً حتى 5 مساءً.

#بلا_حدود