الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

عداء يخوض ماراثون لندن داخل «مخ»

يستعد عداء بريطاني لتسجيل رقم جديد في موسوعة غينيس للأرقام القياسية بإكمال ماراثون لندن المقرر في أكتوبر المقبل، وهو يرتدي زياً على شكل دماغ بشري يغطي جسمه بالكامل.

ويهدف برايس ألفورد، مدير جمع التبرعات في جمعية هيدواي الخيرية لإصابات الدماغ، لدعم ضحايا الإصابات الدماغية ولفت الانتباه لمعاناتهم وتجربتهم في التعايش مع جروح وإصابات الرأس.

ونشرت شرطة بلدة سانت هيلير في جزيرة جيرسي، عبر حسابها على تويتر، صورة التقطها 2 من الضباط مع ألفورد، حيث التقياه أثناء تدريبه الصباحي يوم الثلاثاء استعداداً للمشاركة في ماراثون لندن في 3 أكتوبر المقبل، بحسب «يو بي أي» الإخبارية.

ويحاول ألفورد تحطيم الرقم القياسي العالمي لأسرع من يكمل ماراثون لندن وهو يرتدي زي دماغ، بعدما سجل في السابق رقماً قياسياً عالمياً في موسوعة غينيس في عام 2013 لأسرع من يركض مسافة 100 كم على جهاز المشي، وجمع أكثر من 150 ألف جنيه استرليني من الأموال الخيرية.

وقال مدير التبرعات في الجمعية الخيرية إن الزي مصمم بحيث يعكس ما يشعر به الذي يعانون إصابات الدماغ.

وأوضح في حديثه لشبكة ITV News «ما أسمعه مراراً وتكراراً عن حالاتهم هو شعورهم بأنهم محاصرون داخل أدمغتهم، لذا عندما ترونني داخل هذا، يمكنكم تخيل ما قد يبدو عليه حالهم».

من جانبه قال روي روبرت جيفروي، عضو الجمعية الخيرية لإصابات الدماغ، والذي تعرض لإصابة بالغة نتيجة سقوط، إنه يعرف جيداً تجربة شعور العيش في حياة محاصرة داخل الدماغ، خاصة بعد تطور إصابته العصبية لنوبات الصرع، لكن يشير إلى أن الحالة فتحت أمامه فرصة جديدة وهي تعلم الرسم.

وأضاف أثناء استعداد لرسم زي ألفورد الذي سيرتديه في الماراثون، إنه لم يكن يجيد الرسم في طفولته، لكن أول ما أراد فعله بعد تعافيه من الإصابة هو الرسم.

#بلا_حدود