الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

لعبة توم وجيري بين بريطانية وقطها عاشق الطعام

اضطرت البريطانية سارة ماتيوز إلى وضع أقفال على الخزائن في المطبخ لمنع قطها الأليف من سرقة الطعام بعد أن زاد وزنه بصورة كبيرة وباتت حياته مهددة.

وأشارت صحيفة صن إلى أن سارة اضطرت إلى إنفاق 2500 جنيه استرليني على اختبارات الدم لقطها لمعرفة سبب جوعه الدائم، رغم أنه كان بلا مأوى قبل أن تتبناه، ومع ذلك لم تتوصل إلى نتيجة.



وأصبحت العلاقة بين سارة والقط كيت أشبه بمطاردات توم وجيري، بعد أن أحكمت إغلاق الثلاجة وزودتها بقفل، لتفاجأ بأن القط الجائع يداهم بيوت الجيران ويستولى على الطعام وخاصة شرائح البيتزا التي يعشقها.

ويزن القط البالغ من العمر 8 سنوات الآن 11 كلغ، وهو ما يعادل ضعف وزن القط العادي.



وأشارت سارة من بريستول إلى أن كيت يعرف كيفية فتح الثلاجة، وخزانات الطعام لأنه نشيط وحيوي ومحب للأكل وذكي، ولا أعتقد أن الوزن يمثل له مشكلة.

وأضافت أنها اضطرت لوضع أقفال على خزانات الطعام لمنعه من الاستيلاء عليها، ولكنه لجأ إلى غزو بيوت الجيران من كافة المنافذ واقتحام المطابخ لتذوق أصناف الطعام التي يحبها.



الغريب أنه عندما تم إنقاذه لأول مرة، كان كيت يعاني من نقص التغذية ومشاكل في المعدة، لذلك كان لا بد من اتباع نظام غذائي خاص.

لكنه سرعان ما بدأ في اكتساب الوزن عن طريق سرقة طعام القطط الأخرى.

قالت سارة: «كان يأكل أي شيء، حتى الأشياء الغريبة مثل الخضار وقشور البيتزا من خلال التنقيب في صناديق القمامة ونفايات الجيران».

#بلا_حدود