الخميس - 07 يوليو 2022
الخميس - 07 يوليو 2022

فلل ومنتجعات في ناطحة سحاب مستوحاة من الدومينو بزنجبار

فلل ومنتجعات في ناطحة سحاب مستوحاة من الدومينو بزنجبار

تشهد جزيرة زنجبار بتانزانيا تحفة معمارية فريدة تتمثل في ناطحة سحاب في جزيرة اصطناعية تبدو مثل قطع الدومينو في اللعبة الشعبية الشهيرة.

وذكرت صحيفة ديلي ميل، أن جان بول كاسيا، مؤسس ومدير التصميم لشركة الهندسة المعمارية في نيويورك ودبي، رسم البرج لأول مرة في باريس في عام 2009 بعد أن لعب مع والده الراحل وابنه لعبة الدومينو.

وقال كاسيا: «حلمت ببناء هذا المشروع لأكثر من 10 سنوات، مشروع يجمع بين النظام الرياضي الفطري والأشكال الهندسية الموجودة في الطبيعة، والخطوط الواضحة النقية التي تستحضر النمو والتقدم والحرية في جميع الاتجاهات».



وأشار إلى أن ناطحة السحاب ستكون أيقونة فريدة يمكن لأي شخص أن يتذكرها ويرسمها على منديل ورقي.

سيتم بناء البرج على جزيرة من صنع الإنسان تبلغ مساحتها 370.000 متر مربع مرتبطة بجسر بالساحل الغربي لزنجبار، وعلى بعد 15 دقيقة من موقع اليونسكو للتراث العالمي في ستون تاون، وداخل مجمع الوجهة ستتواجد مجموعة رائعة من الميزات ووسائل الراحة.

ففي الجزء السفلي من المشروع، تم الكشف عن وجود مرسى وحوض مائي ومعرض وجناح ثقافي ومرفق مؤتمرات دولي يتسع لأكثر من 1000 مندوب.

وعلى الواجهة اللولبية الخارجية، ستكون هناك مجموعة من منافذ البيع بالتجزئة والأطعمة والمشروبات ونادي لليخوت ومسبح لا متناهٍ على السطح وسينما.

وفي جزء من المجمع يسمى Zanzibar Domino Island Resort أو منتجع جزيرة الدومينو بزنجبار، سيكون هناك 104 فيلات فوق الماء مع أكشاك، و4 مهابط للطائرات العمودية وأرصفة وصول تصل المساكن بـ«المنارة»، أو الهيكل الذي يعمل كمنارة بصرية وتقاطع نقل ومركز وسائل الراحة.

وسيضم المنتجع أيضاً ملعباً للغولف مع نادٍ ومصلى وقاعة زفاف يمكن الوصول إليها عن طريق جسر فوق الماء.



ومن المقرر أن يتألف البرج من مساكن ومنتجعات صحية وفندق 5 نجوم و6 نجوم ومصاعد بانورامية ومنصة مراقبة مخصصة.

الأكثر من ذلك، أنه «في انحدار شامل من أعلى إلى أسفل، ستحتوي جميع الفنادق والوحدات السكنية على تراسات خارجية مذهلة باتجاه الجنوب والجنوب الغربي للحصول على مناظر خلابة للمدينة الحجرية والساحل وغروب الشمس الأثيري في زنجبار».

يذكر أن المشروع تم التخطيط له في الأصل ليقام في خليج هالونج بفيتنام، قبل أن يتحول إلى زنجبار في العام الماضي.

وقال يوسف عمور، الرئيس التنفيذي لمجموعة AICL: «نظراً لكونها واحدة من أولى الوجهات العالمية الشهيرة في أفريقيا للسياحة والترفيه والثقافة والمؤتمرات، فإن زنجبار دومينو سيقدم للزوار والمقيمين والشركات برنامجاً متعدد الأوجه مصمم لخلق خبرات مميزة على مدار العام ومسارات مهنية وفرص استثمارية».

ومن المقرر أن يبدأ بناء زنجبار دومينو في الأشهر الستة المقبلة، ولكن لا يزال ارتفاعه طي الكتمان في الوقت الحالي.