الاثنين - 18 أكتوبر 2021
الاثنين - 18 أكتوبر 2021
No Image Info

تزايد حالات قتل الذئاب بشكل غير قانوني في ألمانيا

أفادت البيانات الصادرة عن اتحاد حماية الطبيعة «نابو» الألماني بتزايد حالات قتل الذئاب بشكل غير قانوني في البلاد خلال العام الحالي.

وأوضح الاتحاد أنه عثر على 3 ذئاب مقتولة في نهاية سبتمبر الماضي بولاية مكلنبورج-فوربومرن.

وقال الاتحاد إن إجمالي عدد الذئاب التي تم قتلها بدون تصريح قانوني، وصل حتى الآن هذا العام إلى 11 ذئباً، مقابل 8 في 2020 و9 في كل من عام 2019 و2018.

ورجح الاتحاد احتمال وجود حالات قتل كثيرة لم يتم الإبلاغ عنها.

وقال المدير المختص بهذا الموضوع في «نابو»، رالف شولته، إن كل حالة من حالات القتل هذه تشكل جريمة ويجب ملاحقتها جنائياً، ورأى أن الحكومة تشارك في المسؤولية عن عمليات قتل هذه الحيوانات دون تصريح. كما طالب الحكومة بالتركيز على دعم أصحاب الماشية في حماية قطعانهم بدلاً من مناقشة صيد الذئاب.

وبحسب بيانات اتحاد «نابو» وصل إجمالي عدد الذئاب التي تم قتلها بشكل غير قانوني منذ عودة هذه الحيوانات إلى ألمانيا في عام 2000، إلى 64، وأشار الاتحاد إلى أنه لم يتم كشف ملابسات القتل في أي من هذه الحالات تقريباً لأن الولايات ليس بها مكاتب متخصصة في جرائم حماية الأنواع.

ونوه الاتحاد إلى أن المسألة لا تتعلق بالذئاب فحسب، مشيراً إلى العثور أيضاً على حيوانات وشق مقتولة بالإضافة إلى عدد من الطيور الجارحة.

وأفادت أحدث البيانات الصادرة من مركز التوثيق والاستشارات التابع للحكومة الاتحادية بأنه في إطار قضية متابعة الذئاب لعام 2020/2019، تم التأكد من وجود 128 قطيعاً من الذئاب في ألمانيا و39 زوجاً من الذئاب بالإضافة إلى 9 حيوانات إقليمية فردية.

وسجل المركز في العام الماضي وقوع 942 هجوماً على ذئاب وحيوانات مزارع وغالب هذه الحالات كان في سكسونيا السفلى وبراندنبورج. ووصل مقدار الدعم المقدم من الولايات لتدابير حماية القطعان إلى قرابة 5ر9 مليون يورو، فيما وصلت مدفوعات التعويض عن الضرر إلى قرابة 800 ألف يورو.

وتدعو جمعية الصيد الألمانية إلى تغيير وضع الذئاب من «الحماية المشددة» إلى «الحماية المشروطة» وقالت إن هذا لا يعني أن كل صياد مسموح له صيد الذئاب.

#بلا_حدود