السبت - 23 أكتوبر 2021
السبت - 23 أكتوبر 2021

عندما تنقلب الدراما إلى حقيقة.. حروق وكسور في أفلام جيمس بوند

رغم متعة السينما وإبهارها، إلا أنها لا تخلو من مخاطر تصل إلى حد الموت، من كسور وحروق وكدمات وسجحات وفقدان أسنان، وإصابات لا يجدي معها دوبلير، وللعميل السري جيمس بوند نصيب كبير من تلك الإصابات الدرامية الحقيقية في سلسلة أفلامه التي أبهرت العالم.



كريغ.. إصابات بالجملة



بسبب حرصه على تنفيذ المشاهد الصعبة الخطرة بمفرده من دون الاستعانة بدوبلير، فقد كريغ سنتين أثناء مشهد في فيلم كازينو رويال.

وأشارت صحيفة ديلي ستار إلى أن كريغ أصيب أيضاً بتمزق في الكتف، وسجحات وكدمات في الوجه، كما أصيب بقطع جزئي في إصبعه أثناء تصوير فيلم كوانتم أوف سولاس في عام 2008.

ولم تتوقف خسائر وإصابات العميل 007 على ذلك، إذ تعرض لتمزق في عضلات ربلة الساق أثناء تصوير مشهد في فيلم Skyfall عام 2012 وأصيب بقطع جزئي في أربطة الركبة في فيلم Spectre لعام 2015.

واحتاج الممثل أيضاً إلى عملية جراحية بعد إصابة كاحله في جامايكا في مشهد من فيلم No Time To Die، في وقت لاحق من هذا العام، ما دفعه للاعتراف بكل أسى «أنا أؤذي نفسي كل يوم».

وكشف النجم دانييل كريغ أنه كاد يصاب في منطقة حساسة أثناء تصويره فيلم كازينو رويال في عام 2006، لولا أن أنقذته قطعة خشبية كان يستعين بها أثناء جلده عارياً، ولكنه أصيب ببعض الشظايا الخشبية.

انفجار حقيقي



خلال تنفيذ مشهد انفجار في ختام فيلم From Russia With Love أو من روسيا مع حبي في عام 1963، أصيب 3 من الدوبليرات أثناء الانفجار، كما عانى الممثل والتر جوتيل الذي لعب دور الشرير مورزيني حروقاً في جفون العين.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، إذ أصيبت الممثلة دانييلا بيانشي التي لعبت دور تاتيانا رومانوفا بحروق في الوجه، عندما نام السائق الذي يقلها، ما تسبب في حادث مروع.

موت من ذهب



ربما كان موت شيرلي إيتون بعد أن تم تغطيتها بالطلاء الذهبي في فيلم Goldfinger عام 1964 ضرباً من الخيال، ولكن جيمس بوند في الفيلم شون كونري عانى إصابة حقيقية شديدة في الظهر أثناء اشتراكه في مشهد قتال مع أودجوب.

وحتى هارولا ساكاتا الذي لعب الشخصية في الفيلم لم يسلم من الأذى، وخلال مشهد موته، أصيب بحروق في جسده لأنه كان يحمل قضيباً معدنياً ساخناً، وكأنه لم يكفِه موته درامياً، فأضاف إليه في الحقيقة الحروق.

موت مصور جريء



أثناء تصوير مشهد مطاردة جوية مع شون كونري في فيلم You Only Live Twice، تدلى المصور السينمائي من الهليكوبتر لكي يصور لقطة درامية، ولكن مراوح الهليكوبتر مزقت قدمه وكاد يحدث ما لا تحمد عقباه ويفقدها للأبد لولا عناية الله.

الغريب أن المصور الجريء المنحوس مات بطريقة مأساوية بعدها بثلاثة أعوام أثناء تصوير فيلم آخر، بعد أن سقط من الطائرة.

خسائر جماعية



أصيب النجم روجر مور بجروح في أسنانه وركبته أثناء تصوير مشهد مطاردة بالقارب في فيلم You Only Live Twice الذي عرض في عام 1973.

من جانب آخر، فإن الدوبلير الخاص به مارتين جريس تعرض لكسر في الحوض، وكدمات في الساقين بعد أن اصطدم بعمود أثناء تسلق قطار في فيلم Octopussy في عام 1983.

الأكثر من ذلك أن زميله الدوبلير باولو ريجوني قتل أثناء تصوير فيلم For Your Eyes في عام 1981، بعد أن سقط تحت زلاجة جماعية.

انقطاع الأسلاك



فقد تيموثي دالتون قطعة من أنامله أثناء تجسيده شخصية جيمس بوند في فيلم Licence To Kill أو رخصة للقتل في عام 1989، وذلك في مشهد مع بينوكيو ديل تورو.

ويتذكر دالتون «لم يكن خطأي، فقد كنت معلقاً فوق مفرمة لحم، وتقطعت الأسلاك التي تحملني».

كسر في الضلوع



أصيب بيرس بروسنان بجروح في الركبة أثناء قفزه في هليكوبتر على وشك الإقلاع في فيلم Die Another Day أو مت في يوم آخر الذي عرض في 2002.

الأكثر من ذلك أن زميلته في الفيلم هيلي بيري احتاجت لتدخل جراحي بعد أن أصيبت عيناها بشظايا ناجمة عن انفجار قنبلة دخان.

وكان بروسنان سبباً في كسر أحد ضلوع النجمة فيمك جانسن عندما ضربها في أحد مشاهد فيلم GoldenEye عام 1995.

#بلا_حدود