الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021

مهووس «بوند» ينفق 150 ألف دولار على تذكارات «007»

أنفق عاشق مهووس 150 ألف دولار على شراء تذكارات جيمس بوند وشاهد الفيلم الأخير 5 مرات حتى الآن، قابلة للزيادة.

وأشارت صحيفة صن إلى أن البريطاني لوك أرنولد المجنون بالعميل 007، أكد أنه لن يتوقف عن مشاهدة الفيلم طالما يعرض في دور السينما، معترفاً "بوند هو حياتي أساساً".

الأكثر من ذلك أن لوك (36 عاماً) وهو من شيفيلد، حصل على ترخيص حمل سلاح لكي يحمل نسخة طبق الأصل من مسدسات جيمس بوند، كما أن رقم هاتفه المحمول وعنوان بريده الإلكتروني ينتهي بالرقم 007!

ويخزن العاشق المهووس التذكارات في 4 خزانات بغرفة نومه بعد أن أفرغها من ثيابه لكي تستوعبها، ويقول لوك "لا أبالي بالزحام طالما جيمس بوند من حولي".

ويعترف أنه كثيراً ما يستيقظ ليلاً على حلم لجيمس بوند ويقوم بفتح خزائنه ومشاهدة التذكارات قبل أن يعاود النوم مرة أخرى!

ويتضمن أرشيف الذكريات ملصق العرض الأول من فيلم بوند «كوانتام أوف سولاس» موقعاً من أبطال العمل، ودعائم تتضمن رقائق البوكر من فيلم «كازينو رويال»، والبدلة القتالية التي ارتداها كريج في أحدث أفلامه "لا وقت للموت".

وفي إطار شغفه بسلسلة الأفلام، نظم مطاردة بالقوارب السريعة مع أصدقائه على نهر التايمز في تقليد لمطاردات بوند الشهيرة، كما خاض مباراة مسلحة وهمية في عربات تلفريك بالقرب من أرينا O2 بلندن.

وكان الهوس بجيمس بوند قد تولد عند لوك منذ طفولته عندما أهداه والده نسخة طبق الأصل من سيارة تويوتا التي استخدمها جيمس بوند في فيلم «أنت تعيش مرتين فقط» الذي عرض في عام 1967.

وفي عام 1995 ظل يشاهد نسخة فيديو من فيلم جولدن آي حتى دمر الشريط تماماً، واضطر لشراء نسخة ثانية.

وتصاعد حبه للعميل السري الشهير وظل يحضر كل عرض أول للفيلم مهما كلفه من مال منذ فيلم Die Another Day في عام 2002.

وتضم مجموعته التذكارية 3 ساعات ذات إصدار محدود، وكل زوج من النظارات الشمسية ارتداها دانييل كريج في أفلامه الأربعة السابقة.

ويملك لوك سترات سوداء وبيضاء كان يرتديها كريج، إضافة إلى قناع ارتداه الشرير سافين الذي يؤدي دوره رامي مالك في الفيلم الأخير.

ويجزم لوك، الموظف السابق في جون لويس، أنه حصل على آخر وظيفة له في شركة أوميغا للساعات السويسرية بسبب معرفته الواسعة بالساعات التي يرتديها بوند، ما مكنه من اجتياز المقابلة الوظيفية بنجاح.

وأوضح أنه صنع فيلماً قصيراً بعنوان بوند في عام 2015، وأنفق ما يقرب من 150 ألف دولار على جميع تذكاراته، جنباً إلى جنب مع حرصه على الذهاب إلى جميع العروض الأولى للفيلم والندوات والمؤتمرات التي تتناوله.

ويكشف أيضاً أن أمه تتقبل حبه للأفلام وجيمس بوند لأنه جنبه إدمان الشراب أو المخدرات وإهدار أمواله على ما يضر صحته، ولذلك لا تمانع مساعدته في شراء أي تذكار يريده.

ووصف حفل العرض الأول الملكي لفيلم «لا وقت للموت» بأنها كانت أفضل ليلة في حياته، "الفيلم هو أفضل ما رأيته ودانييل كريج هو أروع بوند حتى الآن".

ويعترف "لا أخجل من الاعتراف أنني بكيت مثل طفل عندما انتهى الفيلم".

#بلا_حدود