الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021

مدارس بريطانيا تناشد الآباء: ممنوع الحضور بالبيجاما والدبدوب!

ناشدت السلطات التعليمية في ميدلسبرة ببريطانيا أولياء الأمور لارتداء ثياب مناسبة عند اصطحاب أطفالهم بعد تزايد ظاهرة الآباء والأمهات الذين يرتدون البيجامات والعباءات عند إنزال أطفالهم من وإلى المدرسة.

وذكرت صحيفة ديلي ميل أن تلك الظاهرة دفعت إدارة مدرسة إيريسوم الابتدائية بصفة خاصة إلى التنبيه أكثر من مرة على أولياء الأمور، بعد أن تفاقمت الظاهرة حتى أن إحدى الأمهات حضرت بقميص «الدبدوب تيدي» إلى المدرسةّ

وعلى الرغم من تنبيه مديرة المدرسة شارلوت هايلوك أكثر من مرة، اختار بعض الآباء تجاهل الحظر وشوهدوا عند البوابات بملابس النوم.

وسارت إحدى الأمهات جنباً إلى جنب مع ابنها إلى بوابة المدرسة وهي ترتدي ثوباً منزلياً على شكل دب بأذنين على غطاء الرأس يخفي ما يبدو أنه سروال بيجامة.

كما ارتدى أب رداءً أخضر زرعياً كاملاً مع حزام فضفاض يتدلى على الأرض.

وبدا أن العديد من الأمهات يرتدين بيجامات تحت معاطفهن أثناء إنزالهن أطفالهن نحو بوابات المدرسة، بينما ارتدت أخريات ملابس النوم أثناء سيرهن.

ووصلت إحداهن ببدلة الرياضة «تريننج سوت»، تحته قميص ميكي ماوس.

وقالت إحدى الأمهات إنها تتفهم إصرار مديرة المدرسة على ارتداء أزياء مناسبة لأن الوالدين مثل أعلى لأطفالهم.

وأوضحت أنه يجب على جميع الأطفال ارتداء الزي الرسمي، ويبدون بشكل أنيق مهندم، عندما يأتون إلى المدرسة، ولا يوجد سبب يمنع الوالدين من ذلك أيضاً.

وأشارت أم أخرى إلى أنها ترتدي زياً مناسباً عندما تذهب لأخذ زجاجة الحليب من عتبة باب منزلها، ومن باب أولى أن ترتدي زياً مناسباً وهي تمشي أكثر من كيلومتر في الشارع لتوصيل أولادها.

من جانبها، أكدت شارلوت هايلوك، المديرة التنفيذية لمدرسة أيريسوم الابتدائية أن ما دفعها لإصدار تذكيرها المهذب هو زيادة عدد الآباء غير الملتزمين بارتداء الأزياء المعقولة، «لأننا كمدرسة نشجع أطفالنا على ارتداء ملابس مناسبة في جميع الأوقات ونشعر أنه من المهم للآباء أن يفعلوا الشيء نفسه».

وتضع المدرسة قواعد لباس صارمة تم تحديثها في سبتمبر 2019، وتركز بشكل كبير على معايير اللباس والحفاظ على الزي المدرسي المحترم، وفقاً لموقعها على الإنترنت.

#بلا_حدود