الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021

«هدف نبيل» وراء قصة شعر «الخاتم»

بعد طول غياب عن صالون الحلاق، استقبل الويلزي ستو تورنر، فصل الخريف بقصة شعر فريدة لفتت إليه الأنظار، لكن ما جذب إليه الاهتمام الأكبر هو السبب الخيري الذي دفعه لتحمل نظرات الاستغراب صوب رأسه.

ويقول الرجل المقيم في العاصمة كارديف عن قصة الشعر التي دفعت البعض لوصفه بلقب «حلقة الخاتم»، إنه قرر مع بداية الإغلاق الصحي في العام الماضي إطلاق لحيته وترك شعره ينمو بلا حد، متوقعاً أن تستمر قيود الطوارئ لنحو 3 أشهر، بحسب موقع «ويلز أونلاين».

لكن مع امتداد توجيهات الحد من الخروج غير الضروري، والتحول للعمل من المنزل، فارق ستو زيارة الحلاق لحوالي 18 شهراً، واختار في النهاية أن تكون حلاقة شعره الأولى لصالح مؤسسة خيرية تقدم الشعر المستعار المجاني للأطفال المصابين بالسرطان.

ولم يكتف ستو، البالغ 35 عاماً، بالتبرع بشعره للأطفال الذين فقدوا شعرهم نتيجة علاج السرطان، بل نجح في جمع أكثر من 1000 جنيه استرليني لصالح مؤسسة أبحاث السرطان البريطانية، من خلال تخصيص صفحة على منصة لجمع التبرعات.

وكان ستو يخطط للاحتفاظ بقصة الشعر التي حصل عليها في الأسبوع الماضي حتى 14 أكتوبر الجاري، لكن الآن ينوي الإبقاء عليها لفترة أطول مع استمرار التجاوب الذي حققته مبادرته.

ويقول الشاب إن الكثيرين اعتقدوا أنه يقوم بأحد أساليب الموضة الجديدة أو قصات الشعر العصرية، أو أنه ربما خسر رهاناً، لكنه اكتسب الكثير من الاحترام بعدم معرفة الدافع الخيري وراء مظهره.

#بلا_حدود