الاثنين - 18 أكتوبر 2021
الاثنين - 18 أكتوبر 2021

6 لوحات منمنمة لفان جوخ ومونيه بريشة فنان بريطاني

أبدع فنان بريطاني 6 نسخ منمنمة لعدد من اللوحات المشهورة لفنانين خالدين راحلين ومعاصرين بصورة متناهية الصغر بحيث يمكن إدخال اللوحة في «عين» إبرة.

وذكرت صحيفة ديلي ميل أن الفنان ديفيد ليندون (52 عاماً) من دورست أبدع نسخاً طبق الأصل من لوحات عالمية من بينها لوحة Starry Night الشهيرة لفان جوخ، بطريقة متناهية الصغر تكاد لا ترى بالعين المجردة.

وباع الفنان 6 من لوحاته المنمنمة مقابل 90 ألف جنيه استرليني ليثبت مقولة أن الجمال لا يكمن فقط في عين المشاهد، بل وفي «عين» الإبرة، بسبب الحجم الدقيق لأعماله الفنية.

وتضم القائمة الكاملة للأعمال الفنية التي قام ليندون بتصغيرها لوحات «صرخة» وزنبقة المياه لمونيه، الفتاة مرتدية قرط اللؤلؤ لفيرمر، ليلة مكدسة بالنجوم أو ستاري نايت وعباد الشمس لفان جوخ، وأيضاً فتاة تحمل بالوناً للرسام المعاصر بانكسي.

وتم بيع كل من اللوحات الست لهواة جمع العملات الخاصة مقابل 20.5 ألف دولار للواحدة، وبإجمالي أكثر من 122.5 ألف دولار للمجموعة.

واستلهم ليندون وهو مهندس سابق أعماله من برنامج تلفزيوني، وبدأ باستنساخ مجسمات لشخصيات مشهورة مثل فريدي ميركري وإيمي واينهاوس.

وأشار الفنان إلى أن مشروعه الفني يهدف إلى التنويع ومحاولة إيجاد تحدٍ جديد، منوهاً بأنه يركز بصورة أكبر على نقل الصفات الجمالية للوحة الأصلية مع تصغيرها قدر الإمكان.

وأوضح أن إنجاز اللوحة يتطلب تركيزاً ذهنياً عالياً، ويحاول فيه أن يتحكم في أعصابه، ويفصل نفسه عن كل ما حوله، ولذلك ينجز عمله عادة في الليل لتجنب الضوضاء وأي شيء يشتت ذهنه، ليعيش في «نشوة فنية» بحسب قوله.

ويستغرق كل عمل منه أكثر من شهر، ويصممه عادة في مساحة 0.5 ميلليمتر، ويؤكد أنه يشعر بالرضا عندما يرى تعبيرات الفرح والمفاجأة والدهشة على وجوه الناس.

#بلا_حدود